ذكرى المصفري الصبيحي تكتب،، إنها مصيبة لن تمر بسلاااام …

69

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة
بقلم/ ذكرى المصفري الصبيحي

 

في عملية اجيرة وساقطة اخلاقيا ووضيعة يغتال احدهم بالامس اسد من اسود الصبيحه الشهيد بأذن الله عبده عثمان الاغبري …انها مصيبة لن تمر بسلاااام …
تم بآي حق التطاول على الرجال والتخلص منهم هل تريدون وطن للنعاج فقط …؟ تشترون و تبيعون و تتصرفون كما ينبغي لكم و مصالحكم و دونكم الطوفان … دون اي ذنب يقتل الصبيحي ويهدر دمه …دون اي ذنب اقترفة او عار ارتكبه او مفسدة اصابكم بها تغتالونه اذا طالبكم بحقوقه …الا يكفي ان الصبيحه مهمشه وقبيلة لا مكان لها بين حساباتكم في الوطن الا يكفي انها القبيلة التي تدافع عن الوطن بمواقفها العظيمة وعبر دماء ابنائها والغدر يآتي رغم كل تضحياتها من الذين يدعون الاخوة …
عبدة عثمان رحمه الله رجل حر نزل عدن باحث عن ابنه في سجون من نصبوا انفسهم فراعنة الجنوب وتم يآتي بعدها جبان يتتبع خطاه و اثره خلسة ويغتاله من خلف ظهره انه الغدر ياجبناء فآنتم اضعف من مواجهة الرجال يا انصاف الرجال …ماهاكذا تكون نهاية رجل شجاع ولن يسكت اهلنا في الصبيحه عن جريمتكم الغير اخلاقية بحق اسد من اسودها الذي اذاقكم المر في كل مكان كان يتواجد فيه ولا تستحق قبيلة مثل قبيلة الاغبرة هذا الانتهاك الوضيع الذي قضى على رجل منها … هذة القبيلة تاريخ لا ينتهي ونبع للشجاعة والاقدام والمروة بكل اطيافها كانت ومازالت تقدم اشرف رجالها قرابيين للوطن وقضيتة العادلة … والاغبرة كانوا اسود الصبيحه واوسها وخزرجها وسيظلون كذلك وسيبقون ولن تنالوا منهم ايها الجبناء … وتطاول الكلاب على الاسود لن يمر مرور الكرام ولن يهدأ للصبيحه بال الا بتسليم القتلة الذين ارادوها فتنة بين ابناء الوطن … القتل الغدر من سمات انصاف الرجال …سلموا قتلة ابن الكرام الاغبره العظام فورا تآمنوا .
تعازي الحارة لاهلنا في الصبيحة ولا نامت اعين الجبناء .

الى جنة الخلد شهيدنا عبده عثمان الاغبري
#شهيد_الغدر

ذكرى المصفري الصبيحي
المانيا

قد يعجبك ايضا