مصدر بالنخبة الشبوانية يكشف تفاصيل ماحدث في نقطة المدخل الجنوبي للعاصمة عتق

89

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

*إعلام النخبة الشبوانية*
*محور الشهداء*
*الخميس 22 نوفمبر 2018م*

 

 

كشف مصدر بقوات النخبة الشبوانية تفاصيل ماحدث مساء أمس الخميس في النقطة الأمنية لمدخل العاصمة عتق الجنوبي فيما بين أفراد النقطة ومسلحين على متن مركبة نوع تويوتا “شاص”.

و أوضح المصدر حقيقة ماحدث اليوم في نقطة “العكف” مبينًا قدوم سيارة من نوع تويوتا “شاص” تحمل على متنها مسلحين بحوزتهم بطائق عسكرية غير رسمية ومشكوك في صحتها القانونية.
وأضاف بأن أفراد النقطة طالبوا سائق المركبة المدعو “مهيم سعيد البوبكري” بكل مهنية وفقًا للنظام والقانون واللوائح الأمنية بالعودة إلا أن السائق والمسلحين فور انطلاقهم للخلف أساؤوا لأفراد النقطة بشكل استفزازي في محاولة لتفجير الموقف..مما دعا قائد النقطة لأمرهم بالتوقف الفوري إلا أنهم كسروا الأمر بالإنطلاق في إتجاه للوراء، وهذا ما استدعا أحد افراد النقطة إلى إطلاق عيار ناري تحذيري غير مباشر (جوًا) لضبط الموقف وبالفعل تمت السيطرة على الموقف بقيام سائق المركبة بالتوقف والمجيء لأفراد النقطة وتقديم الإعتذار، الذي قوبل من قبل قوات النخبة برحابة صدر وكلمة توعوية حذرت من خطورة سلوكيات كهذه.

وأكد المصدر بأن قوات النخبة الشبوانية تلتزم بتطبيق الإجراءات الأمنية على كافة المواطنين دون إستثناء وبغض النظر عن صفاتهم الوظيفية والإجتماعية.. منوهاً بأن الامر لم يكن لاسباب شخصية او غيرها وان النظام يطبق على اي شخص أياً كانت الصفة التي يحملها أكان مواطناً أو مسئولاً مدنياً أو عسكرياً والجميع في نظر قوات النخبة سواسية وتأمينهم من أهم واجباتنا ومسئولياتنا المهنية والأخلاقية .

واعلن يوم الامس الاربعاء المقدم وجدي باعوم الخليفي قائد محور الشهداء بقوات النخبة الشبوانية أن الحملة الامنية لمنع حمل السلاح مستمرة في العاصمة عتق، وباشرت قوات النخبة الشبوانية تعزيز النقاط الامنية وكثفت الانتشار الامني داخل المدينة ، وذلك نتيجة دخول حاملين الاسلحة بالبطايق العسكرية والتي يتم تزويرها في محلات التصوير فقد تم ضبط اكثر من ثلاثين بطاقه مزورة ، بعد تلقي بلاغات وشكاوي من قبل المواطنين من إن بعض الاشخاص يلبسون الدريس العسكري لغرض ادخال السلاح وتشوية المنظر العام داخل المدينة .

 

قد يعجبك ايضا