أطفال الشارقة” يحتفلون باليوم الوطني الـ 47

61

عدن الخبر/وكالات 

احتفالاً باليوم الوطني الـ 47، تنظم أطفال الشارقة ، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، في 26 نوفمبر الجاري على مسرح قصر الثقافة بإمارة الشارقة، أوبريت وطني الأغلى ، بمشاركة 188 طفلاً وطفلة من مراكز أطفال الشارقة ، ويعبّر الأوبريت عن قيم الانتماء والولاء للوطن والآباء المؤسسين، ويهدف إلى إبراز قدرات ومواهب أطفال الإمارة في مختلف المجالات الفنية وتطويرها.

ويأتي الأوبريت بالتعاون مع المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، ويتضمن 8 لوحات استعراضية وفقرات دراميّة وأناشيد، حول نخلة العم سعيد ، كرمز للقيم الراسخة في دولة الإمارات والتي يريد العم سعيد أن يوصلها إلى أحفاده، بطريقة استعراضية شيقة ترسم معاني الحب وتغرس الانتماء للوطن والإخلاص له وأهمية العمل على بنائه ونهضته، من أداء مجموعة من منتسبي أطفال الشارقة الموهوبين، يشاركهم نجم المسرح والدراما الإماراتي الفنان عبد الله صالح.

ويعبّر الأطفال من منتسبي المراكز بالشارقة ومنطقتي الوسطى والشرقية من خلال هذا العمل الفني الوطني، عن مدى امتنانهم ووفائهم للقيادة الرشيدة التي تؤمن بقدراتهم ومواهبهم، وتوفر لهم الرعاية لكونهم أجيال وقادة المستقبل، الذين سيكملون مسيرة النهوض والتطور والنماء التي تشهدها دولة الإمارات.

ويجمع وطني الأغلى نخبة من المواهب في الفنون المسرحية وذوي الخبرة، فهو من تأليف صالحة غابش، مدير عام المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وبطولة عبد الله صالح، وكلمات وأشعار شاعر الوطن علي الخوار، وألحان دينا سعد، المستشار الموسيقي في أطفال الشارقة، وإخراج محمد بكر، وتوزيع موسيقي مهند خضر ومحمد علي، وغناء الفنان نجم الشلة والعازي عبد الله المعمري، والفنان حسن علي، بالإضافة إلى كورال أطفال الشارقة.

وأفادت سعادة صالحة غابش، مؤلفة الأوبريت، ومدير عام المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة: يعكس أوبريت (وطني الأغلى)، الروح الوطنية  والقيم الإنسانية التي يحملها الشعب الإماراتي من جيل إلى جيل، وهي قيم مستمدة من ديننا الإسلامي الحنيف وهويتنا العربية الأصيلة، وتقاليدنا الإماراتية التي عززها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي تحمل معاني البذل، والعطاء، والتي ركزت عليها خلال هذا العمل، بالإضافة إلى ترسيخ العديد من القيم الإنسانية والوطنية، التي عكست قصة روح الأوبريت وتماشت مع كلمات الشاعر علي الخوار .

وأشادت غابش، بالجهود الكبيرة التي بذلها فريق عمل الأوبريت، وفريق الإخراج، والتلحين، وإدارة أطفال الشارقة، لإنجاح هذا العمل، وتقديمه بصورة تليق بالحدث الوطني الاستثنائي الذي تعيشه دولة الإمارات، وتحقيقاً لرؤية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، في تحقيق التكامل الإداري والمهني بين جميع المؤسسات الحكومية في إمارة الشارقة، من خلال تعاون أطفال الشارقة مع المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

ومن جانبها، أفادت عائشة علي الكعبي، مدير أطفال الشارقة بالوكالة بأن مشاركة أطفال الشارقة باحتفالات اليوم الوطني الـ47 من خلال هذا الأوبريت،  تهدف إلى ترسيخ معاني الانتماء والولاء لدى الأطفال، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم من خلال تطوير مواهبهم الإبداعية، بما يحقق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بدعم مواهب الأطفال وقدراتهم الكامنة في كل ما يخدم الفنون والثقافة والعلم، واحتضان الأطفال كمحور لمسيرة الإمارة التنموية .

وأشارت الكعبي إلى أن الأوبريت جاء بالتعاون مع عدد من المؤسسات في إطار التكامل المؤسسي، من بينها المكتب الثقافي والإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وسجايا فتيات الشارقة وناشئة الشارقة.

قد يعجبك ايضا