قيادي نقابي بشركة النفط يطالب بمزيد من الاجراءات لتخفيض اسعار المشتقات النفطية والرقابة على محطات القطاع الخاص

60

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عدن / خاص

 

 

قال رئيس المكتب التنفيذي لمجلس التنسيق العام لنقابات عمال وموظفي شركه النفط اليمنية بان تخفيض وتعديل اسعار المشتقات النفطية في عموم المحافظات المحررة انما يأتي من اجل تخفيف المعاناة التي كان يكابدها المواطنين نتيجة لإرتفاع اسعار صرف العملة الصعبة امام الريال اليمني في خضم وضع بعض المعالجات من قبل البنك المركزي منعاً لتدهور الريال اليمني امام العملة الصعبة .

واضاف رئيس المكتب التنفيذي الاخ عبدالله قائد مسعد الهويدي في سياق تصريح صحفي له قائلا : ” علما بانه ومن ضمن أسباب التعافي في قيمة الريال اليمني بالطبع يعود للمنحة السعودية الشهرية من الوقود الخاص بتموين محطات توليد الكهرباء وهو الامر الذي وفر مبالغ طائلة من العمله الصعبه في البنك المركزي كان يتم استنزافها بشكل يومي من اجل شراء المشتقات النفطية من الخارج خصوصا منذ ان توقفت مصافي عدن عن تكرير النفط الخام وتوزيعه للسوق المحلية عبر شركه النفط اليمنية ” .

وعبر الهويدي عن تطلعاته من اللجان الإشرافية التي تم نزولها على المحطات تثبيت التسعيرة الجديدة بواقع 7000 ريال لـكمية الـ 20 لتراً من اجل خدمة اكبر شريحه ممكنه من المواطنين وحتى يشعر الجميع بنوع من الإستقرار التمويني مع ضرورة الالتزام بعملية الضبط والرقابة المستمرة من قبل الشركة بهدف منع التلاعب بهذه المادة في الاسواق السوداء ومحاربة عمليات التهريب من محطة الى اخرى او إلى الأسواق السوداء وتهيئة كافة السبل لإلزام كافة محطات القطاع الخاص بالتسعيرة الجديدة لضمان عدم خلق اي ازمات او اختناقات تموينية جديدة في الاسواق المحلية .

وتابع الهويدي تصريحه مؤكدا ان نقابة الشركة ستسير وقيادة الشركة في خط واحد في سبيل الحفاظ على سمعة الشركة ونيل المزيد من ثقة المواطن بالشركة التي تعتبر من ممتلكات الشعب ، لافتا الى مساعي الشركة والنقابة وعلى الدوام لتقديم الخدمات التي تعتبر شريان الحياة حتى في اصعب الظروف خصوصا وان كافة تلك الجهود تصب في خدمة المواطن وتقلل من معاناته التي يواجهها بين الحين والآخر والخارجه عن إرادة الشركة .

واختتم الهويدي تصريحه مؤكدا بان الشركة قامت وماتزال تقوم بواجبها تجاه المواطنين في ظروف صعبة ومن كل النواحي , منوها بانها وبالرغم مما تمر بها من ظروف الا انها لم ولن تتخلى يوماً ما عن واجبها تجاه المواطنين عبر تقديم خدماتها لهم بواسطة محطات بيع المحروقات الموزعة في العديد من المحافظات المحررة، متمنيا بان تسعى الدولة بالمقابل لتخفيض سعر الوقود أكثر مما هو عليه الآن وان يعم الإستقرار الإقتصادي والأمني والتمويني في الوطن وتعود الحياة لطبيعتها بعيداً عن فساد القلوب وجشع تجار الحروب – بحسب تعبيره .

قد يعجبك ايضا