ذكــرى المصفــري الصبيحــي تكـتب،، الرجـال في الجبهــات والشـاصــات تسـبح في بحـر عــدن

77

 

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

بالأمس شاهدنا جميعا وشاهد العالم معنا في عدن مدينة النور ومركز المدنية الأول في الجزيرة والخليج والشرق الاوسط ظاهرة كونية ومنظر كارثي لا يتكرر الا مرة واحدة كل عشرة الف سنة ضوئية …! تصوروا سيارة اسعاف يرافقها صنف من بهائم ربنا في ساحل خور مكسر او كما يطلق عليه البعض ساحل ابين وقد بدات عليه سيارة إسعاف واقفة على شاطئ البحر يبدوا انها جاءت من كوكب الدابة المجون مع بعض من دواب الكوكب الغريبة والعجيبة تزور عدن وتتعرف على شواطئها وتسترخي فيها وربما قصدت ان تتعاطى القات على الشاطئ مع محاولات البهائم الي يقودوها بآقناعها بآهمية اخد دورة تآهيلية للسباحة في بحر عدن واسعاف اسماك القرش التي بدأت تهاجم سواحلنا في كل مرة … وقد رصد العالم هذة الظاهرة ولطم وجهه متحسرا عليك ياعدن وعلى هكذا بهائم نزلوا ضيوف عليك يبيعوا ويشتروا فيك كما يشتهي الوزان وكما يحلوا لهم ان يلعبوا في حواريهم …!

اما اليوم فنحن امام ظاهرة كونية اكثر خطورة وكارثية … منظر تتقزز منه النفس ..لا يتكرر الا كل مليون سنة ضوئية لينزل من نفس الكوكب نفس الدواب المقرف مع سيارة شاص او طقم عسكري برفقة كائنات غريبة لا تمس للآدمية بآي صله والغريبة ان الشاص او الطقم العسكري لا يجيد السباحة ونزل خصيصا لتعلم قواعدها حتى يتمكن من مقارعة الحوثي من اعماق البحر متحدي و بشكل واضح وصريح كل الرياج العاتية والامواج الهائجة ومتحدي هذا الشاص ومن يلهوا فوقه كل اخلاقيات بني ادم وتركيبتهم الآدمية ومستفز مكانة عدن وتكوينها الحضري الإنساني وردة فعل الآدميين فيها …
نحتاج الف سنة ضوئية ياعدن اخرى لإخراج هذة الدواب وهذة البهائم التي اشبعتنا قرف ومقت لوجودها بين اوساط مجتمعنا المدني …ماذا تريدون ومن انتم ومن اي داهية رماكم الزمن علينا يابهائم وتكرم البهائم اذا قارناها بكم فآنتم صنف بهيمي لم نعرف للان من اي فصيلة وعجينة شيطانية تكونت ومزجت بماء ابليس … لقد تعلمت الحمير ونطقت و غنت القردة و الكلاب بل نطق الحجر والحديد الا انتم … ماذا تريدون بالضبط من عدن …؟ والى اين سنصل نحن والوطن وتصل عدن معكم …؟! ياابناء شعب الجنوب لنعيد للانسانية قوامها وتماسكها وهيبتها وجبروتها وقيمتها ومكانتها وطبيعتها التي بدأت تتآثر وتتلاشىئ من خلف هذا الوجود الحيواني الهمجي البيهيمي الذي اساء لعدن واساء للناس المتربية واساء للوطن وايضا للدواب نفسها … واساء الى التكوين الإلهي الادمي لهولاء …الآدمية قد فقدت البوصلة والامل تماما في عودة عقولهم وتكوينهم الآدمي كما اراد الله لكل البشر ولكنها تاهت الطريق للاسف تلك الادمية التي لم تعد تعرف كيف تسلك معهم وإليهم ونغيرهم فهم رافضين تماما من بعد الاستقلال ان يعيشون كما ابناء ادم بسلام فيك ياعدن …. او يتركونا في مدينتنا بسلام آمنين …هرمنا من جهلكم وتخلفكم واصراركم على البقاء كما انتم مجرد بهائم الله في برسيمه …
#عدن_ضحية_الدواب_والهمجية

ذكرى المصفري الصبيحي
المانيا

 

قد يعجبك ايضا