اسرة المواطن اليمني عبده عثمان خالد الشجري تناشد وزير الخارجية ورئيس الجمهورية بمتابعة قضية إبنها المحتجز في أحد السجون العراقية (وثائق)

58

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

ناشدت أسرة المواطن اليمني عبده عثمان خالد الشجري المسجون في العراق كلاً من فخامة رئيس الجمهورية اليمنية عبدربه منصور هادي ورئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ووزير الخارجية الإستاذ خالد اليماني ووزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر بالتدخل لدى السلطات العراقية للإفراج عن إبنها المسجون في العراق منذ ثمانية أعوام .

وقالت الأسرة في مناشدتها إن
موضوع السجين عبده عثمان خالد سعيد الشجري من أهالي حورة غنيه م/ الازارق م / الضالع .. حيث كان مغترباً في المملكة العربية السعودية السعوديه منذ العام 2010 ، ونتيجة الظروف وعدم حصوله على عمل يؤمّن تحسين الحالة المعيشية له ولأسرته في اليمن أضطر للإنتقال إلى العراق للحصول للبحث عن عمل يعيش منه ، وقد تم إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة العراقية وإيداعه في سجن البصرة المركزي وقد تمت محاكمته وحُكِم عليه بنص المادة 10 جوازات في القانون العراقي لدخوله العراق بطريقة غير شرعية في عام 2012 بالسجن لمدة عامين ، وقد قضى مدة السجن وانتهت مدة سجنه المنصوص عليها في الحكم القضائي ولم يتم الإفراج عنه أو ترحيله .

حيث والمذكور لم تعلم أسرته بمكان سجنه إلا بعد خمس سنوات من سجنه عندما وصلتهم مذكرة من الصليب الأحمر الدولي تفيد بمكان سجنه ، وقد تواصل المحامي جمال الحويج بالقائم بأعمال السفارة اليمنية في العراق وتمت إفادته بأن المذكور مسجون في سجن البصرة المركزي وقد تم تحرير مذكرة من السفارة اليمنية في العراق إلى وزارة الخارجية اليمنية وتم تسليم المذكرة إلى مكتب الخارجية في عدن مرفق معها مذكرة من محافظ محافظة الضالع وكذلك تم تحرير مذكرة من السفارة اليمنية في العراق إلى وزراة الخارجية العراقية .. ولهذا نناشدكم التدخل السريع والتوجيه إلى الجهات المختصة بالإفراج عن المذكور ومساعدته على العودة إلى اليمن ومتابعة جهات الإختصاص بذلك ، حيث والمذكور من أسرة فقيرة ومعدمة ووالده مصاب بحالهكة نفسية لأنه ابنه الوحيد وإبنه الآخر قد أستشهد في الحرب الأخيرة .

كما ناشدت أسرة السجين كل المنظمات الدولية والمحلية المطالبة بالإفراج عن المذكور وترحيله إلى اليمن .

الوثائق مرفقة مع المناشدة .

 

قد يعجبك ايضا