4:36 مساءً السبت ,15 ديسمبر 2018

عـبدالله امعــود يكـتب.. مناضلون بالأمس رغم القيود صادقون اليوم في خدمة الجنوب وقضيته

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

مناضلون بالأمس رغم القيود صادقون اليوم في خدمة الجنوب وقضيته

من اعقل المناضلين ومن أفضل الساسه في أوساط الحراك الجنوبي من بداية انطلاقة اول شراره جنوبيه تشعل الأرض ضد قوات صنعاء الاستبداديه

وهم من اليمين المناضل المحامي عارف الحالمي والوسط المناضل الأستاذ أحمد عمر بن فريد وعلى شمال الصوره المناضل المحامي علي هيثم الغريب

رفاق النضال وجميع الثلاثه تم اعتقالهم من قبل قوات عفاش الظالمه والاستبداديه.

دارت الايام والسنين حتى أتى فخامة الرئيس هادي رئيسا للجمهوريه اليمنيه من ذو تولي فخامة الرئيس هادي زمام الأمور اصبح هؤلاء المناضلين أحرارا دون أي ملاحقه
وبعد الحرب الانقلابيه الحوثعفاشيه التي شنتها على الجنوب

ومن قبل في صنعاء منقلبة على شرعية فخامة الرئيس هادي الجنوبي وشنها حربا ظالمه علينا في الجنوب صمد هؤلاء المناضلين إلى جوار فخامة الرئيس وتصدو للعدوان الحوثعفاشي على الجنوب عداء الاخ احمد عمر بن فريد كونه خارج البلاد مستقر وأدى ذلك الاستقرار والذي أصبح بسببه بعيدا الأستاذ أحمد بن فريد ولم يكن موجودا على الأرض أخطأ الطريق وانحاز الى بيع الوهم لنفسه وغيره واتمنى ان يعود إلى صوابه ويمضي في طريق حل القضيه الجنوبيه على الأرض من تحت مظلة شرعية فخامة الرئيس هادي كونها الحل السبيل الوحيد للوصول إلى حل القضيه الجنوبيه حلا عادلا.

لكن المناضلين الجسوريين الكبيرين المناضل المحامي علي هيثم الغريب والمحامي عارف الحالمي صمدو على الأرض ولكونهم من اعقل واشطر القيادات الجنوبيه سياسيا عرفو كيف يميزو بين بيع الوهم وبين خدمة القضيه عبر مضلة شرعية فخامة الرئيس هادي والوقوف الى جانبه جنبا إلى جنب

اليوم فخامة الرئيس هادي ينصف الحق والعدل وخدمة الجنوب وقضيته العادله ويصدر قرارا جمهوريا يقضي بتعين المناضل الجسور المحامي علي هيثم الغريب وزيرا للعدل ليصبح خير وزيرا لمنصب يستطيع من خلاله المحامي الغريب انصاف أبناء الجنوب وقضيتهم الجنوبيه العادله.

اما الاخ المناضل الكبير عارف الحالمي لازال على مواقفه التي يصدرها موقفا تلو الآخر وكما كان احد القيادات الميدانيه التي واجهت القوات الغازيه بالبندقيه الى جانب فخامة الرئيس وشرعيته الدستوريه اتمنى أيضا أن أرى المناضل الحالمي قد تم انصافه وتعيينه في منصب رفيع حتى يخدم عبره القضيه الجنوبيه من موقع منصبه أفضل.

ملاحظه
هذي الصوره التقطت في سيلة العامري اتجاه حبيل جبر أثنى ذهابهم لإلقاء خطابا لكل منهم في امسيه رمضانيه تضامنا مع اللواء ناصر علي النوبه الذي كان يقبع في سجن الشرطه العسكريه التواهي والتي أصبح اليوم بفضل الله ثم فضل التضحيات التي قدمها هؤلاء المناضلون وعلى رأسهم فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي
رئيس الجمهوريه

ودمتم ودام الوطن بخير.

#انتهى

#عبدالله امعود.

شاهد أيضاً

ضـياء سـروري تكـتب.. عجـبي..!

Share this on WhatsApp  صحيفة عدن الخبر – مقالات   عجبي على خطب وبيانات رنانة …