نفير الصبيحة بين الحق الموؤوود وبين تجاهل عشوٱئية المصير

68

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

قرأت عصر يومناهذا الثلاثاء٢٧/١/٢٠١٨م منشورا مفاده اعتزام أبناء الصبيحةالتجمع في مصنع الحديد)مفرق عمران)لغرض الاتفاق على الانطلاق إلى المكان والزمان الذي سنحتشد فيه على أن يكون في العاصمةالمكلومةعدن،للتعبيرعن رفض وتنديدواستنكاروشجب المؤامرات المشفرةالتي تحاك ضدأبناء الصبيحةالشرفاء الذين لامنازع ولامنافس لهم في شرف الإقدام والشجاعةوالتضحيةوالاخلاص والوفاء دفاعا عن أرض وعرض اليمن شماله بعدجنوبه ولتطهيره من نجس وحماقةوجهل الانقلابيين ومساندةوتمسكا بالشرعية،دون مساومةأو اتفاقات مشفرةتفضي إلى ضمان حصول أبناء الصبيحةعلى حقهم الموؤوود من العيش بكرامةوبتعويضهم التعويض العادل من خلال جعلهم رقما يسهم في رسم خارطةالطريق المصيريةسوٱءا على مستوى الجنوب المزعوم أو على مستوى اقليم عدن المنتظر أو على مستوى دولةاليمن الاتحاديةالانتقاليةالمؤقتةالمرجوةكخيار وحل موضوعي لإخراج اليمن من وضعه الكارثي المشفر،قياسا بالتضحيات الجسيمةوالمواقف الوطنيةوالأخلاقيةالنبيلةوالمشرفةالتي تفرد بها ابناء الصبيحةليس خلال الأربع سنوات العجاف التي مررنا بها ولازلنامنذو٢٠١٥م فحسب بل طيلةالمراحل والمنعطفات السياسيةالتي مر بها الجنوب خاصةواليمن عامة،بلافخرولانفي أو انكار دوروتضحيات ابناء تبن والحوطةمن محافظةلحج خاصةوباقي مديرياتهاويافع وردفان على وجه التحديد،إلى جانب أبناء عدن الذين يأتوا بعدأبناء الصبيحةفي الاستماتةوالتضحيةوالرجولةوالشجاعةوإن حاول المتطفلين أن يسرقوا تلك المواقف المشرفةوينسبوها لأنفسهم دون خجل كمن نصب نفسه رئيسا على الجنوب تخت مسمى عقيم ودور ارتجالي منحط الرؤيةعديم الإدراك والرؤيةالاستراتيجيةالموضوعيةالمستوعبةلطبيعةالوضع وحجم التضحيات الجسام والخسائر العظيمةالتي قدمها ابناء اليمن شماله وجنوبه للقضاء على الطفرةالسامةالحوثيرانيةالتي كبدتنا خسائر لم يتعرض لها اليمن من قبل،ولا أذهب بعيدا عن موضوعنا مع من لايستحق الذكر المتمثل بالمجلس الانتقالي المزعوم ورئيسه صاحب الجلالةوالفخامةوالسمووالمعالي فاتح المدٱئن والعقل الناضج والرؤيةالشاملةالكفيلةبحصول ابناء الجنوب على حقهم الموؤوود الجنرال عيدروس ،أعود لدعوة اللقاء والاحتشاد ومنسقيه الذين نأمل أن يكونوا عند مستوى المسؤوليةمن خلال ضرورةتجنب الفعاليات الارتجاليةوالبيانات والتظاهر المفرغ من محتواه العائق لحقوق أبناء الصبيحةفي حق الإشتراك والمشاركةفي صناعةالقرارات المصيريةليس من خلال من يتزعم مثل هذه الفعاليةالتخديريةبل من خلال مرجعيةاستشاريةمكونةمن أولي العزم والتجربةوةلقدرةوالكفاءةوالخبرةمن هامات الصبيحةالتي يسعى البعض لتجاهلهامتخذين من امكانياتهم المتاحةلهم في ظروف استثنائيةزٱئلةليتسلقوا من خلالها وبغياب وتغييب تلك الهامات التي تحترم نفسهاوترفض أن تقاد ممن لاقدرةلهم على التخلي عن الطموح العقيم في السلطةوالثراء والتمشيخ على حساب جثث وأرواح الشهداء والابرياء من ابناء الصبيحةالذين باتت أسرهم كاضمةغيضها وكابتةلألمهامن فراق أحبتها،لمن تبنى هذا اللقاء ننصح صادقين بالقول أننا مؤيدون الغرض الذي تشحنون به هم وهمم وظلم ومظالم الصبيحةالشرفاء،كقتل رجالها وتهميشهاوعدم انصافابناءها وحرمانها من أبسط الحقوق المشروعة،تلك الشماعةالتخديريةالتي لانرجو ان يتم توظيفها بعقليةوفعاليةعابرةلاتسمن ولاتغني من حق التمسك بحقوق استراتيجيةمستقبليةتتجاوز طموحات عقيمةولن يتأتى ذلك إلا بالرجوع والاستئناس بوجهات نظر ورؤى العقلاء الذين لايمتلك بعضهم إن لم يك أغلبهم كلفةالحضورإلى المكان المحدد للقاء،بل وهناك من شاءت الاقداروالظروف بعدهم لوجودهم خارج الوطن ولعل الأستاذ أحمدالمجيدي أولهم ذلك الذي لايعوض رأيه ووجهةنظره حفظه الله وامثاله ناهيك عن اللواء أحمدعبدالله تركي محافظ المحافظةالذي يعد رأس المرجعيةالاستشاريةالممرجو عدم تجاوزهاتحت أي مبرروكذا الشيخ جلال عبدالقوي شاهر،إذن إن كان اللقاء المدعوبحضوره كافةأبناء الصبيحة لغرض الخروج بالاتفاق على تشكيل مرجعيةاستشاريةن أبناء الصبيحةمن كرش إلى المندب تلك التي ينبغي أن يعول ويقع عليها واجب المطالبةوإثبات الوجودلأبناء الصبيحةولنيل الحقوق المشروعةوعدم السماح لطفرات شاطحةبتجاهل وتجاوزالخطوط العريضةلمستقبل ودور وحقوق ومكانةأبناء الصبيحةومشاركتهم في صنع يمن ٱمن ومستقر فذلك مانرجوه وننتظره،أما إن كان هذا الاحتشادوهذا اللقاء مجرد رغبةفي لفت الانظار وخلق زوبعةوصورةمقززةٱنيةتسيئ لتضحيات وطموح وحقوق أبناء الصبيحةةلاستراتيجيةالمستقبليةبل ولانخرج منها إلا ببيانات وخطابات وكلمات وفعاليةعقيمةمل منها العدو قبل الصديق والأحمق قبل اللبيب،فننصح صادقين بتوفير عناء هذه الدعوةوخسارتها مالم يتم فعل ما هو أكفل. أعم نفعا منها بمايشبهها أو بما هو أجدر نفعا وذلك ماينبغي أن نترك تحديد للمرجعةالاستشاريةالمرجوتشكيلها حتى يكون لابناء الصبيحةكلمةوموقف واحد يعكس رأي وموقف كل أبناء الصبيحةبمختلف مناطقهم ومكانتهم ومستوياتهم دون استثناء،وعدى ذلك فألعبوا بعيييييدا عن أبناء الصبيحةالشفرفاء الأوفياء،هذا والله المستعان وعليه التكلان.✍🏻عبدالله محمدطاهرمسعود.٢٨/١١/٢٠١٨م

قد يعجبك ايضا