1:11 مساءً الأحد ,16 ديسمبر 2018

*قيادة الهيئة الشعبية الجنوبية تصدر بياناً بذكرى عيد الجلاء وتدعو للمشاركة بالإحتفال بهذه المناسبة بساحة الشهداء بالمنصورة عصر الجمعة*

عدن الخبر/خاص

خاص /المرصدالإعلامي_للهيئة_خاص

قيادة الهيئة الشعبية الجنوبية ( الإئتلاف الوطني الجنوبي ) بياناً بمناسبة ذكرى الثلاثين من نوفمبر دعت فيه جماهير شعبنا وكافة أعضاء وعضوات قيادتها العامة المتواجدين بالعاصمة عدن ومحيطها وأنصار الهيئة الى المشاركة في الإحتفال الذي سيقام عصر يوم الجمعة الثلاثين من نوفمبر بساحة الشهداء بالمنصورة إحياءً لذكرى الجلاء ، وتأكيداً على تمسك شعبنا وإعتزازه بمناسباته الوطنية التي قدم شعبنا من أجلها التضحيات الجسيمة ، ولنجعل من هذه الإحتفالية مناسبةً لنؤكد للجميع مجدداً إن تلك الأخطاء الجسيمة التي حدثت عقب نيل هذا الإستحقاق العظيم وأودت بثماره وثمار ثورة وتضحيات شعبنا العظيم ، قد دفعت شعبنا إلى الإنتفاض من جديد في ثورة عارمة لإستعادة تلك الإستحقاقات ممثلةً بالوطن والدولة الجنوبية .

وأشار البيان أن تلك الأخطاء الفاذحة التي نعيش وشعبنا نتائجها المأساوية منذُ عقود وحتى اللحظة ، قد وقعت فيها بعض قيادات العمل الوطني بتفردها بالقرار الوطني في القضايا المصيرية وإقصائها لشركائها في الوطن والعمل الوطني وعدم الإنصات لصوتها والإذعان بقبول حقها المشروع في الشراكة في صنع القرارات المصيرية لشعبنا في مختلف المنعطفات التأريخية الكبرى ، وقد حدثت تلك الأخطاء القاتلة تحت مظلات شرعية من وجهة نظر تلك القيادات التي وقعت فيها ،

وأضاف البيان:
وإننا اليوم ونحن أمام منعطف شديد الخطورة بالنسبة لمستقبل قضية شعبنا العادلة ونضالاته وتضحياته الجسيمة في ثورته الثانية لتصحيح تلك الأخطاء وإزاحة نتائجها وأوزارها من على كاهله ، فإننا نشاهد إن الزمن يعيد نفسه بنفس تلك الأخطاء ونفس المسالك وعلى إيدي قيادات من قوانا الوطنية أيضاً وتحت نفس الإستقلال والتوظيف الخاطئ لمايسمى بالرايات الشرعية رغم عدم وجود وجه للمقارنة بين الشرعيتين القديمة والحديثة ..

مؤكداً بأنه لايمكن السماح بتكرار مثل تلك الجرائم بحق شعبنا ووطننا وقضيتنا من أياً كان وتحت أي مبررات ورايات زائفة ، فرؤيتنا واضحة وجلية للجميع وشعارنا { لا إقصاء لاتفرد الشراكة للجميع * بتوحيد طاقاتنا ننتصر لقضيتنا } وأن ضمان مصالح شعبنا بتوأمتها مع مصالح أشقائنا وأصدقائنا ، وضمان مصالحهم بتوأمتها مع مصالح شعبنا ، في إطار علاقات متكافئة لاتابعة ، وليس في ذلك إستعداء لأحد يستدعي غضبه بل ذلك صوت العقل والمنطق والحكمة.

وأضاف : فنحن اليوم مدعوون لتوحيد طاقاتنا كقوى مؤمنة بتلك الرؤئ ليس للإستقواء والإستعداء لشركائنا في الوطن والنظال بل للضغط عليهم وكبحهم عن المضي في إستدعاء أخطاء الماضي وإرغامهم للعودة لجادة الصواب لنتعايش جميعاً معاً ونشارك معاً في حمل قضيتنا واستعادة وطننا وإعادة بناءه ، وسد كل الأبواب والثقرات والنوافذ أمام أي قوى داخلية أو خارجية ربطت مصالحها بدوام بقائنا في تلك الدوامة القديمة المتجددة ودعمها لبعضنا للإستقواء على بعضنا الآخر ، وهو مالايبشر بخير لشعبنا ويسقط أهم عقودنا الإجتماعية الحديثة وهو عقد { التصالح والتسامح } الذي فتح الباب أمام عودة السلام والوئآم والسير معاً نحو هدفنا المشترك المنشود ..والعمل على إرساء قواعد متينة لبناء علاقات ندية ومتكافئة مع أشقائنا وأصدقائنا..

مختتماً بالقول :
لهذا ونحن نحتفل بهذه الذكرى العزيزة نناشد شعبنا أن لايتأثر بالزيف ودقدقة العواطف ، وأن لايقف إلا مع القوى الحريصة على وحدة الصف والكلمة وترسيخ قيم التسامح والتصالح ورفض عودة نهج الإقصاء والتفرد والإستحواذ وبذر العداء والكراهية وعودة المناكفات الموصلة للصراعات كما حدث في يتاير الماضي ، وعلى الجميع أن يدرك أن العالم لن يحترمنا ويصغي لنا ويذعن لمطالب شعبنا إلا إذا خاطبناه موحدين وبصوت واحد وله قضية واحدة ، مالم فلا يدعي أحد البطولة كون العالم تحدث معه ككيان أو مكون أو فرد لأنهم أيضاً يتحدثون ويعترفون بغيره من المكونات والكيانات، والأشرف لنا جميعاً أن نعترف أولاً ببعضنا وأن لايقفز كل منا على الآخر أو يستقوي عليه بدعم هذه القوة أو تلك لنمارس بحق بعضنا ممانشكيه للعالم والأمم ممامورس بحقنا مجتمعين، وهو مايضعف حجتنا ومنطقنا دون أن يشعر من يكررون تلك الأخطاء.

شاهد أيضاً

حملة شبابية يطلقها أبناء عدن للدفاع عن حقوقهم في التوظيف.

Share this on WhatsApp  صحيفة عدن الخبر – خاص عدن / خاص   أطلق شباب …