السعودية في طريق صدارة مورّدي النفط للصين

59

عدن الخبر/وكالات

للمرة الأولى منذ 2012، تعتزم السعودية زيادة حصتها السوقية في الصين هذا العام، مع ارتفاع الطلب من شركات تكرير صينية جديدة، ما يدفع المملكة مجددًا إلى الدخول في منافسة مع روسيا على صدارة موردي أكبر مشتر للنفط في العالم، وفقا لـ”رويترز”. ويقول محللون إن طلب المصافي الجديدة التي ستبدأ العمل في 2019 قد يعزز واردات

قد يعجبك ايضا