هذه اللحظة حصار خانق على مران والأبطال يستعدون لاقتحام الكهف الأعظم وأنباء عن طلب (عبدالملك الحوثي) التفاوض للخروج الآمن (إن الباطل كان زهوقا

67

 

عدن الخبر/ خاص

 

أكدت مصادر ميدانية، اقتراب قوات الجيش اليمني المسنودة من التحالف العربي، من منطقة مران في محافظة صعدة، التي يعتقد أن زعيم مليشيات الحوثي، عبدالملك الحوثي يختبئ بأحد كهوفها. مؤكدةً أن الجيش الوطني يحاصر مران ويتجهز لاقتحام الكهف الأعظم الذي يتمترس به زعيم الميليشيا الانقلابية. وبشرت المصادر الميدانية أن عبدالملك الحوثي بعث مندوباً من خاصته لمفاوضة قيادة التحالف على التسليم مقابل الخروج الآمن. فيما لم يصدر تصريح مؤكد عن قيادة التحالف حتى هذه اللحظة التي تستعر فيها المعركة وتترقب القلوب الفتح المبين. هذا وأفقدت الهزائم المتتالية والتقدم المستمر للقوات الشرعية، الميليشيات الحوثية الإنقلابية باليمن السيطرة على كثير من المواقع في محافظة صعدة ، في حين أجبرتهم على افتتاح مقبرة جديدة في معقلهم الرئيس شمال البلاد . وقال الموقع الرسمي للجيش الوطني إن الميليشيات افتتحت مقبرة جديدة في منطقة فوط التابعة لمديرية الساقين بصعدة، مشيرًا إلى أن الهزائم المتتالية والانكسارات التي تشهدها جبهة الانقلابيين من قبل الجيش الوطني وضربات التحالف العربي أودت بحياة العشرات من الميليشيات في المحافظة. وتقدم الجيش اليمني بشكل متسارع في محافظة صعدة خلال الأيام القليلة الماضية ووصلت قواته إلى منطقة الملاحيط حيث سيطرت على مجمعها الحكومي وحيها التجاري قبل أن تصل إلى منطقة النامسة القريبة من منطقة مران التي يعتقد أن زعيم الإنقلابيين يتواجد فيها. وأوضح الموقع أن غارات جوية مكثفة شنتها طائرات التحالف العربي يوم الثلاثاء في محافظة صعدة، استهدفت تجمعات وتعزيزات لميليشيات الحوثي ودمرت مخازن أسلحة، فيما أسفرت غارة أخرى عن تدمير آليات عسكرية في منطقة الازقول التابعة لمديرية سحار. وأضاف أن غارات جوية أخرى استهدفت معسكر تدريبي للميليشيات في صعدة، فضلاَ عن غارات مماثلة استهدفت تعزيزات عسكرية ونقاط تفتيش ومراكز تدريب بمديرية كتاف، مؤكداً أن الميليشيات الحوثية فقدت السيطرة على محافظة صعدة بفعل التقدم الميداني للقوات الشرعية والضربات الموجعة لطائرات التحالف.

قد يعجبك ايضا