6:00 صباحًا الأحد ,16 ديسمبر 2018

رسالة إلى رئيس الجمهورية.. وعندما يغضب القاضي

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

رسالة إلى رئيس الجمهورية

وعندما يغضب القاضي*

كتب القاضي قائد مرعي بن عجاج

وكيل نيابة الأموال العامة سيئون م حضرموت

لايختلف إثنان إن المظلوم – أي مظلوم – عندما يلجأ إلى القاضي لابد أن يأخذ له الحق ممن ظلمه ، لكن إذا كان المظلوم هو القاضي نفسه فلمن يلجأ ..!؟

بأختصار معظم القضاة لازالوا يعانون من الظلم الذي أصابهم في أمور تخص حقوقهم أهمها عدم حصولهم على الدرجات الوظيفيه المستحقة لهم وفقا للقانون ، وبصبر وحكمه سلكوا كل الطرق الشرعية التي يرون إنها ستوصلهم إلى ذلك ،فيتم ادخالهم إلى نفق إلا إنهم لاييأسون ويستمرون بالمشي فيه حتى يصلون إلى نهايته وسرعان مايتم ادخالهم إلى نفق آخر .

أتذكر أنني كتبت متسائلاً أو قل متشائماً في سنة 2017 ن وكان جميع القضاه حينها يعتقدون إن صدور التسويات قاب قوسين أو أدنى ، وتساؤلنا كان ، من منكم لديه وعد رسمي إن التسويات ستصدر خلال هذا العام 2017 م أو حتى سنة 2020 ؟ .
فلم يجبنا أحد ..!؟

صرنا اليوم تفصلنا سنة واحده عن ذلك التاريخ المميز ولم تر التسويات النور ، وإن كانت صدرت
إلا إن ذلك بمثابة نفق جديد يجب على القضاه أن يتماسكوا ليصلوا إلى نهايته بسلام ومن أقرب الطرق .

عموما القضاة على وشك الدخول في اﻷضراب المفتوح ، وهم لايريدون الوصول إلى ذلك ، ولكن مكرها أخاك لابطل ، لذا فهم يعتذرون من كل مظلوم يلجاء إليهم بعدم استطاعتهم نصرته ، ﻷن القاضي لا يجوز له أن يحكم وهو غضبان .

شاهد أيضاً

ضـياء سـروري تكـتب.. عجـبي..!

Share this on WhatsApp  صحيفة عدن الخبر – مقالات   عجبي على خطب وبيانات رنانة …