المنظمات الدولية العاملة في اليمن تطالب بحماية موظفيها

55

 

عدن الخبر/ متابعات

 

دعت المنظمات الدولية غير الحكومية العاملة في اليمن، أطراف النزاع والمجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات لحماية الموظفين الدوليين، ودانت بأشد العبارات الهجوم على سيارة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر الذي أسفر عن مقتل أحد موظفيها أمس السبت بمدينة تعز.

وقالت منظمات، في بيان مشترك: “لقد صُدمنا بعمق لموت حنا لحود، العضو في المجتمع الإنساني الذي قدم حياته لمساعدة الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة. نود أن نتقدم بأحر التعازي إلى عائلة حنا وأصدقائه وزملائه في اللجنة الدولية للصليب الأحمر”.

وجاء في البيان أنّ المنظمات الدولية غير الحكومية في اليمن تدعو جميع أطراف النزاع والسلطات في اليمن والمجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات ملموسة، تضمن حماية العاملين في المجال الإنساني والمواد الإغاثية، كما ينص عليها القانون الإنساني الدولي، وتابع “لن نسمح للعنف من هذا النوع بأن يردع جهودنا لدعم الأشخاص الضعفاء في اليمن، لكننا بحاجة إلى ضمانات تُمكننا من القيام بذلك بسلامة”.

واضاف أن “الهجوم على العاملين في المجال الإنساني كالأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر أو المنظمات غير الحكومية الأخرى، ليس فقط هجوماً على العاملين الإنسانيين، إنما يعتبر أيضاً هجوماً على حقوق المتضررين من النزاع لتلقي المساعدة والحماية”، مشيراً إلى أن “أكثر من ثلاثة أرباع سكان اليمن بحاجة إلى مساعدة إنسانية أو حماية تخفف المعاناة وتروّج للكرامة في سياق حرب تحرم الكثيرين من الأساسيات التي يحتاجون إليها للبقاء على قيد الحياة”.

قد يعجبك ايضا