فرنسي يعرض مطاعمه ومنزله للبيع بسبب “السترات الصفراء”

4

 

 

صحيفة عدن الخبر – وكالات

 

قرر مستثمر فرنسي بيع مطاعمه الثلاث ومنزل يقيم فيه مع عائلته بضواحي بلدة افينيون، بسبب الخسائر الفادحة التي تكبدها جراء حركة “السترات الصفراء“.

 

ونقلت إذاعة “يوروب1” عن المستثمر لودوفيك ازالبيرت (41 عامًا) قوله إن مطعمين من أصل 3 مطاعم يمتلكها كانت تحقق أرباحًا جيدة قبل انطلاق الاحتجاجات، لكنه الآن على حافة الإفلاس وتراجعت مبيعاته بنسبة 80%.

 

وأضاف أن 11 عاملاً كانوا يعملون تحت إمرته بدأ يماطل في دفع مستحقاتهم بعد الأزمة، وهو ما لم يفعله أبدًا طيلة حياته.

 

وتابع “لست بعيدًا عن الإفلاس، وسأحتاج لعام كامل لتجاوز الأزمة “.

 

وعلق  لودوفيك على ما تعيشه فرنسا حاليًا قائلًا “أشعر أن فرنسا مريضة وأننا ندفع الثمن، أنا أحب بلدي، واشعر بالإحباط لما يجري، لذا أفكر حاليًا بجدية في مغادرة فرنسا، بسبب التعرض الدائم للبحث و التفتيش من طرف السترات الصفراء” وأيضًا لأنه تعرض لاعتداء جسدي حسب تصريحه.

 

وبين المستثمر الفرنسي أنه لا يتحرك حاليًا إلا وبحوزته صاعق كهربائي لشعوره بالخوف الدائم، وقال بهذا الخصوص: “لدي زميل قطعت أذنه على بعد 200 متر من مطعمي، هذه القصص تتجاوز احتمالنا”.

 

وتؤثر الحركة الاحتجاجية بفرنسا، التي انطلقت منذ 17 نوفمبر الماضي، على الاقتصاد في البلاد بشكل ملحوظ، وينعقد اليوم الثلاثاء اجتماع في وزارة المالية، بحضور ممثلي التجار الفرنسيين لمناقشة الوضع.

قد يعجبك ايضا