ذكـرى المصفـري الصبيحـي تكـتب.. حتى العنيد اسقطوه .. !

18

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

 

 

حتى العنيد اسقطوه .. !

العند العنيد طلع غلبان ومغلوب على امره …لا عنيد ولا سعيد وطلع كذبة وتقليد ….معسكر بهذا الحجم والهيبة والسمعة التاريخية والموقع الحساس اصبح حاله مثل حال وطنه مهمل ومقفر وفاقد للهيبة و مجرد معسكر هش بدون غطاء جوي ولا رادارات متطورة او حتى قديمة و شغالة .. ! ولا دفاعات ارضية صاحية لتصد طائرة ورقية حوثية بحجم طفل يمني ويدعي الحوثين انها صناعة وطنية من طراز جديد …والاهم في الحدث ان اليمني مستعد ان يقتل اخوه اليمني و لكنه غير مستعد ان يقتل عدوة او من يدفعه لتخريب وطنه وهذا واقعنا اليوم وردات الفعل للهجوم على قاعدة العند فضحت حجم الاحقاد والكراهية والعنصرية والمناطقية لهذا الشعب حتى الامنيات والتعازي كلا خص بها ابناء قبيلته تبا لقبائل جاهلة واصوات عقيمة تآتي منها لا ترى الوطن الا قبيلة جاهلة …
حال العند اليوم يشبه لحد كبير حال اليمن بل وجهان لعملة واحدة .. فكلاهما اصبحا مكان من السهل جدا استباحته وقتل شعبه وقادته وشبابه عبر الحوثه من جهة ايران والقاعدة والدواعش من جهة إخواننا الخليجين … والمؤلم في كل هذا ان اليمني مبتهج وفرحان ومنتشي لهذا الخراب في وطنه .. اليمن ضحية ابناءه الخونة الذين سلموه للغرباء و لم يعد وطن امن بعدما قدموه العصاة و الصعاليك وعبدة المال والمارقين قربان لايران والخليج والصهيونية .. على اليمن السلاااام

ضاع الوطن و مات الكلام 💔

ذكرى المصفري الصبيحي
المانيا

قد يعجبك ايضا