الهلال الأحمر الإماراتي يدشن عام التسامح بـ 7 مشاريع في الساحل الغربي

17

صحيفة عدن الخبر – متابعات 

 

دشنت دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عام التسامح 2019،  في الساحل الغربي لليمن ، بدعم كامل لسبعة مشاريع جديدة في مجال التعليم الأساسي والثانوي، في إطار حزمة مشاريع تشمل مختلف المجالات الإنسانية والخدمية والتنموية والاقتصادية في قرى ومدن ومديريات محافظتي تعز والحديدة الواقعة على امتداد الساحل الغربي، وفي عموم المحافظات اليمنية.

وتتضمن مشاريع التعليم الجديدة ، إعادة تأهيل وتأثيث وتجهيز (مدرسة الوحدة بمنطقة السيمن،  مدرسة طارق بن زايد بمنطقة الشجيرة، مدرسة الفجر بمنطقة الطائف، مدرسة الإتحاد بمنطقة موزع، مدرسة الفتح بمنطقة قطابا، مدرسة علي بن الفخر بمنطقة المتينة، مدرسة الخير بمنطقة موشج) في الساحل الغربي .

وذكر القائمون على شركات المقاولات المنفذة ، لهذه المشاريع، أن العمل في إعادة تأهيل وتأثيث وتجهيز المدارس الجديدة، دشن بالتزامن مع تدشين الإمارات العربية المتحدة، لعام التسامح ، بناء على الاتفاقيات المبرمة مع قيادة الهلال في اليمن .

وأوضحوا بأن عام التسامح سيشهد إلى جانب تنفيذ حزمة مشاريع جديدة، افتتاح عشرات المشاريع  في قطاعات التعليم والصحة والمياه والكهرباء ومراسي وأسواق الصيد والإنزال السمكي وغيرها، بدعم من الهلال الأحمر الإماراتي .

بدورهم ثمن عدداً من المسؤولين المحليين والشخصيات الاجتماعية في الساحل الغربي، الدعم الإماراتي السخي والمتواصل لأبناء الشعب اليمني، والذي كان له الدور الأبرز في تحسن ظروفهم المعيشية وإعادة تطبيع الحياة في مختلف مناطقهم ومديرياتهم ومحافظاتهم، ومنها مناطق ومديريات الساحل الغربي التي حظيت بدعم شمل مختلف مجالات الحياة.

مشيدين بالاستجابات السريعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي ، لاحتياجات ومتطلبات أهالي الساحل الغربي والتي أنهت الكثير من المعاناة التي كانوا يتجرعونها جراء حرب مليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران، وما خلفته من مأسي وكوارث .

قد يعجبك ايضا