فوائد الصيام في شهر رمضان للصحة

142

 

عدن الخبر/ وكالات

 

هل كنت تعلم انه هناك العديد من فوائد الصيام للجسم والصحة في شهر رمضان ؟ هل ستقلق من صيام شهر رمضان و تعتقد أنه سيكون ضار بصحتك؟ لا يبدو الأمر كذلك، إكتشف الآن لماذا يمكن للصيام أن يكون مفيد لصحتك. بالرغم من أن الملايين حول العالم قد لاحظوا التطهير الروحي لشهر رمضان لأكثر من ألف عام، فإن البعض يخشى من أن الصيام لمدة طويلة سيكون ضار على صحتهم. إذا كنت تخشى الصيام .عليك معرفة فوائد الصيام الصحية أولاً و التي ستستمتع بها أثناء و بعد شهر رمضان.

فوائد الصيام الصحية

تكمُن فوائد الصيام في شهر رمضان في تلك النقاط التالية

  1. البلح (التمر)

بالرغم من تناول 3 تمرات ( بلحات) يومياً في بداية الإفطار بعد الصيام في شهر رمضان يعتبر شيئاً روحانياً، إلا أنه بالإضافة لذلك فهو له العديد من الفوائد الصحية المتعددة. أحد أهم جوانب الصيام هي الحصول على ما يكفي جسمك من الطاقة، و بالنظر إلى أن متوسط محتوى التمر هو 31 جرام من الكربوهيدرات ( أكثر بقليل من 1 أوقية)، فإن التمر يعتبر أحد الأطعمة المثالية التي تمنحك دفعة قوية و طاقة.

كما يعتبر أيضاً طريقة رائعة للحصول على بعض الألياف التي تحتاجها، و التي تساعدك في تحسين الهضم خلال شهر رمضان. كما أن التمر يحتوي على كميات عالية من البوتاسيوم و المغنيسيوم و فيتامين بي، و لذلك يعد التمر من أكثر الفواكه الصحية التي تتناولها.

2- تحسين أداء المخ

مما لا شك فيه أنك ستدرك التأثيرات الإيجابية التي يمكن أن يسببها الصيام لصحتك العقلية و تركيزك، و لكن قوى تعزيز المخ التي يسببها صيام شهر رمضان هي أكثر أهمية مما تظن. حيث وجدت دراسة قام بها علماء في الولايات المتحدة الأمريكية أن التركيز الذهني الذي يحدث أثناء صيام رمضان يزيد من مستوى عامل التغذية العصبي المشتق من المخ، و الذي يتسبب في إنتاج المزيد من خلايا المخ، و بالتالي تحسين وظائف المخ. و بالمثل، فإن الإنخفاض الملحوظ في كمية الكورتيزول الذي تنتجه الغدة الكظرية، يعني أن مستويات الإجهاد تقل بشكل كبير خلال شهر رمضان و بعده.

  1. تجنب العادات السيئة

يعد رمضان هو الوقت المثالي للتخلص من عاداتك السيئة، ذلك لأنك تصوم خلال نهار رمضان. فأنت تبتعد عن بعض هذه العادات مثل التدخين، الأطعمة السكرية خلال رمضان، و عندما تتجنبهم، فسيتأقلم جسمك تدريجياً على عدم وجودهم، و يمكنك أن تنتهي من هذه العادات للأبد.

كما أنه من الأسهل بكثير التخلص من هذه العادات عندما تكون في مجموعة، و التي من السهل أن تجدها خلال شهر رمضان. و تعتبر قدرة الصيام على مساعدتك في التخلص من العادات السيئة مهم للغاية، لدرجة أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة تؤكد بأنه الوقت المثالي للإقلاع عن التدخين.

  1. إنخفاض نسبة الكوليسترول

نعلم جميعاً أن فقدان الوزن هو أحد النتائج المتوقعة للصيام خلال شهر رمضان، و لكن هناك أيضاً مجموعة كاملة من التغيرات الصحية التي تحدث دون أن تعلم. حيث وجد فريق من أطباء القلب في الإمارات أن الأشخاص الذين يصومون شهر رمضان يتمتعون بتأثير إيجابي على نسبة الكوليسترول في جسمهم، و هذا يعني إنخفاض نسبة الكوليسترول في الدم. و الكوليسترول المنخفض يزيد من صحة القلب و الأوعية الدموية، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، النوبات القلبية، أو السكتة الدماغبة. لذلك بإتباع نظام غذائي صحي بعد شهر رمضان، فإن ذلك سيساعدك على تقليل مستوى الكوليسترول و يساعدك على تحسين صحتك.

  1. تقليل الشهية

أحد المشاكل الرئيسية للأنظمة الغذائية الصارمة التي تعتمد عليها لفقدان وزنك هي أنك عادة ما تستعيد هذا الوزن سريعاً، وقد يزداد وزنك عما كان في السابق. و لكن هذا لا يحدث في رمضان، حيث يؤدي إنخفاض كمية الطعام التي تستهلكها بسبب الصيام إلى تقلص المعدة تدريجياً، مما يعني أنك ستحتاج لتناول كمية أقل من الطعام و ستشعر بعدها بالشبع. لذلك إذا كنت تريد أن تعتاد على تناول الطعام الصحي فإن رمضان هو الوقت المناسب لذلك. و عندما ينتهي شهر رمضان ستكون شهيتك أقل مما كانت عليه من قبل، و ستقل إحتمالية الإفراط في تناول الطعام.

  1. إزالة السموم من الجسم

بالإضافة لكونه رائع للتطهير الروحي، فإن شهر رمضان يساعدك أيضاً على التخلص من سموم جسمك. و ذلك يحدث عن طريق عدم تناول الطعام أو الشراب على مدار اليوم، مما يتيح لجسمك فرصة نادرة ليزيل السموم من جهازك الهضمي طوال الشهر. عندما يبدأ جسمك بتكسير مخزون الدهون لتوليد الطاقة، فإن سوف يحرق أي سموم ضارة قد تكون موجودة في رواسب الدهون. و هذه النظافة لجسمك ستحسن من صحته و ستكون نقطة بداية للحفاظ على حياة صحية دائماً.

  1. إمتصاص المزيد من العناصر الغذائية

من خلال عدم تناول الطعام طوال اليوم خلال شهر رمضان، ستجد أن عملية الأيض ستكون أفضل، مما يعني أن جسمك سيستفيد بكميات أكثر من العناصر الغذائية التي يمتصها من الطعام. و هذا يرجع لهرمون يدعى اديبونكتين، والذي ينتج عن الصيام و تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، و يسمح لعضلاتك بإمتصاص المزيد من العناصر الغذائية. و ذلك سيؤدي للعديد من الفوائد الصحية في جسمك، حيث أن أجزاء الجسم جميعاً يمكنها الإستفادة من ذلك و إمتصاص المزيد من المغذيات.

قد يعجبك ايضا