تنفيذ حكم الإعدام قصاصا في مرتكبي قضية آل باقطمي بالمكلا

718

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عبدالله محسن الشادلي

 

‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏​‏نفذ اليوم الثلاثاء 5 نوفمبر، 2019 بمنطقة الغليلة في المكلا حكم الاعدام بموجب الحكم المؤيد من المحكمة العليا والمصادق عليه من رئيس الجمهورية على الجناة في قضية مقتل “صالح باقطمي” الحادثة التي أثارة جدلا واسعا في حضرموت.

وحضر تنفيذ حكم الإعدام جمع غفير من المواطنين وحشود من أبناء قبيلة آل باقطمي المنتمين لمحافظة شبوة جنوب البلاد.

وأعلنت النيابة العامة في المكلا يوم الاحد من الأسبوع الجاري عن إعدام المتهمين رامي عبدالله باشيخان وصابر محمد البار خلف فندق الاحقاف سابقا في تمام الساعة العاشرة صباحا من يوم الثلاتاء.

وقد أصدرت المحكمة العليا الحكم الصادر من محكمة استئناف حضرموت ومصادقة رئيس الجمهورية لقتلهما المجني عليه صالح سعيد باقطمي 55 عاما في جريمة بشعة حدثت في سبتمبر من العام الماضي في منطقة امبيخة والتي صدر الحكم الابتدائي لعدد من المتهمين ومن بينهم امرأة بالسجن بسنوات متفاوتة واصدار الحكم لمتهمين بإلاعدام.

وقد وجه القاضي شاكر بنش رئيس نيابة الاستئناف بساحل حضرموت وكيل نيابة غرب المكلا باتخاذ اجراءات تنفيد الحكم المصادق عليه من رئيس الجمهورية ،على ان يتم ترغيب اولياء الدم بقبول العفو مقابل الدية،وسيكون التنفيذ من قبل نيابة غرب المكلا الابتدائية بحضور وكيل النيابة وعضو النيابة فيها واولياء الدم والطبيب العام وادارة السجن وقاضي المحكمة الابتدائية.

وكان قد أكد الشيخ عمرو بن حبريش العليي، وكيل أول حضرموت، في 3 نوفمبر، 2017 أن العدالة سوف تأخذ مجراها في قضية مقتل “صالح باقطمي”ولن يفلت مرتكبوها من العقاب، وأتى ذلك ضمن لقاء بن حبريش أمس بمقادمة ومشايخ قبائل نعمان بحضور مستشار محافظ حضرموت فضيلة العلامة الشيخ صالح بن عمر الشرفي بالمكلا .. موضحا أن الجميع في حضرموت يرفض مثل هذه الأعمال المنكرة والمنافية للدين والشرع والقانون.

وكشف مصدر خاص من القبيلة في وقت سابق – أنه تم العثور على جثة أبنهم صالح بن سعيد، بعد مدة دامت أكثر من 40 يوما تلاعب فيها القتلة بالقضية.

وقال: “المصدر أنه عندما تم العثور على الجثة، وجدناها تحمل أبشع أنواع جرائم القتل”.. ومنها، قتل الرجل غدرا بدون وجه حق، واعترافهم بضربه بقطعة من حديد في مؤخرة الرأس، ورمي الرجل من الدور الرابع من العمارة التي شهدت جريمة القتل في منطقة امبيخة، وتقطيع الجثة بطريقة بشعة، تضمنت فصل الرأس والأيدي والأقدام عن الجسد، إحراق الجثة لإخفاء الجريمة، إبقاء أجزاء من الجثة في أكياس قمامة بلاستيكية سوداء، ودفنها متفرقة في الربوة التي تقرب من مسرح الجريمة في امبيخة واخفائها.

وأصدرت محكمة غرب المكلا الابتدائية في الـ12 من يناير، 2018 في جلستها الحادي عشر لمقتل المجني علية “صالح سعيد باقطمي”، حكمها الاخير في القضية برئاسة القاضي أديب باحارثة، بحضور ممثلي النيابة العامة القاضي فتحي عمر الجريدي، ونزار عبدالله القدسي، وبحضور محامي أولياء الدم خالد باراس، والمحامي المكلف كعون قضائي، والمحامي الموكل عن احدى المتهمين.

وجاء نص الحكم الأخير لمحكمة غرب المكلا الابتدائية في الجلسة الحادي عشر لمقتل المجني علية “صالح سعيد باقطمي”, كالتالي:

1. ادانت المتهم رامي عبدالله باشيخان والمتهم صابر محمد البار بجريمة القتل العمد للمجني علية صالح سعيد باقطمي ومعاقبتهما باﻷعدام.

2. ادنت المتهم سامي فرج بن داؤود بجريمة تدنس جثة المجني علية صالح باقطمي وتعاطي المخدرات ومعاقبتة بالسجن خمس سنوات.

#الدلة_تيليجرام
http://t.me/dalla0205

قد يعجبك ايضا