قوات كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة تتصدر تأمين حملة إزالة العشوائيات بالقاهرة بعدن

57

 

عدن الخبر/ خاص

عدن/ علاء بدر.

 

شهدت مديرية المنصورة بالعاصمة عدن صباح الجمعة تواصل أعمال الحملة الأمنية لإزالة التعديات والعشوائيات التي أيدها مواطنو المديرية بمختلف فئاتهم.

وعلى الرغم من أن يوم الجمعة يُعد في العاصمة عدن يوم إجازة رسمية وراحة لجميع الموظفين والعاملين كغيرها من المدن إلا أن قيادة كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة في الحزام الأمني ممثلة بالقائد كمال الحالمي قائد الكتيبة والقطاع واصلت عملها الوطني وأدت دورها الريادي تاركة راحتها من أجل مصلحة العاصمة عدن والمواطنين.

ففي حي الكثيري بمنطقة القاهرة في المنصورة وبحضور الأستاذ محمد عمر البُرِّي مدير عام مديرية المنصورة رئيس المجلس المحلي للمديرية أزالت الحملة عددًا من المباني غير المرخصة والتي بُنيت على أنابيب المياه والتوصيلات الهاتفية والكيبلات الكهربائية مما أدى وجودها على تلك الإمدادات إلى عرقلة وصول الخدمات العامة لباقي المواطنين الذين يحتاجونها في منطقة القاهرة وبالتالي جاء قرار إزالة تلك المباني العشوائية، بالرغم من أن هذا الحي يُعد من الأحياء الحديثة مقارنة بغيره من المناطق إلا أن يد العبث طالته منذ سنوات مستغلة غياب الرادع الأمني في فترة من الفترات الماضية إبان حرب عام 2015م.

وفي المقابل شارك جنود كتيبة حزم واحد بحضور قائد الكتيبة أحمد محمود الردفاني، وتعاضدت أياديهم مع أفراد كتيبة الأمن الخاصة حزم أربعة بقيادة أبو مهتم الصميدي مُشكِّلين قوة وردع لكل من تسوِّل له نفسه مواجهة الحملة الأمنية لإزالة العشوائيات التي ستنجح بجهود المخلصين والأوفياء للعاصمة عدن.

إلى ذلك شارك أفراد من شرطة المنصورة بقيادة العقيد حسين صالح مسهر مدير مركز الشرطة وجنود من شرطة القاهرة بحضور العقيد أبو بكر السبيع مدير قسم الشرطة، بالإضافة إلى مشاركة عدد من منتسبي شرطة عبدالعزيز في المنصورة.

من جهة أخرى تحركت عدة أطقم أمنية معززة للانتشار الأمني أثناء تنفيذ حملة إزالة المباني العشوائية من قوات الأمن الخاصة يقودهم العميد ناصر سريع العنبوري قائد قوات الأمن الخاصة في العاصمة عدن.

وقد اعتلى القائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة (شيول) أمني برفقة سائق الشيول في أطراف شارع السجن ليُدشِّن أعمال الحملة في صباح اليوم الجمعة وهو ما رفع بمعنويات الجنود المشاركين في الحماية والمنفذين للحملة.

كما استهدفت الحملة نواحي دوَّار القاهرة في المنصورة بالإضافة إلى مداخل حي الكثيري وكذا جوار مستشفى النقيب التخصصي وكلها مناطق تتبع منطقة القاهرة بالعاصمة عدن.

قد يعجبك ايضا