نشرة أسعار العملات لمساء هذا اليوم الجمعة

283

صحيفة عدن الخبر – متابعات

 

في ظل ارتفاع السخط الشعبي في الشمال والجنوب بسبب تدهور القيمة الشرائية للعملة اليمنية مقابل الدولار، يتصاعد سعر صرف الدولار في السوق المحلي من دون توقف، متبايناً بين صنعاء وعدن، ومتقلباً بين ساعة وأخرى، في ظل غياب أي إجراء من قبل البنك المركزي في عدن، المعني بوقف التدهور غير المسبوق.

وسجل سعر صرف الدولار في السوق المحلي في عدن مستوى قياسي جديد ليستقر مساء اليوم بسعر 580 ريال، في حين لا يزال في السوق المحلي بصنعاء يشترى من قبل الصرافين ولايباع بسعر 600 ريال.

ذلك الانهيار المتسارع للعملة اليمنية، التي وحدت اليمنيين مرة أخرى برغم الانشقاق السياسي الكبير الذي خلقته الحرب والصراع، أدى أيضاً إلى ارتفاع سعر صرف الريال السعودي إلى 150 ريال، وهو ما أدى إلى ارتفاع موازي في أسعار المواد الغذائية في السوق المحلي اليمني بشكل عام.

تجدر الإشارة إلى أن لا توجد معالجات فعلية حتى اللحظة للتدهور المتسارع للعملة اليمنية مقابل الدولار في السوق المحلي، وباستثناء إجراءات احترازية أصدرتها «الجمعية اليمنية للصرافين»، وهي جمعية معنية بحماية الصرافين والدفاع عنهم ومقرها صنعاء.

ووفق التوجيهات، فقد ألزم البنك المركزي جمعية الصرافين اليمنيين بإبلاغ المنشآت الفردية قيامها ببيع ما قامت بشرائه خلال اليوم لأصحاب الشركات والشركات المعتمدة.

ومن ضمن الإجراءات تشديد الجهات الأمنية الرقابة على ترحيل النقد بين المحافظات، وحثت الجمعية جميع شركات الصرافة على أن تسخر عمليات البيع للعملية وتسخير أغلب المراكز الطويلة للمواد الأساسية والمشتقات النفطية، وألزمت شركات الصرافة إظهار العمليات على حقيقتها، بما في ذلك القيود المزدوجة وفي حاله المخالفة او العمل بنظامين سيتم سحب الترخيص، كما منعت منعاً باتاً منح أي تراخيص جديد لشبكات التحويلات، وأكدت نزول فنيين لشركات الصرافة غير المعتمدة لإيقاف شبكة التحويل وإبقاء نظام الصراف، وفي صنعاء كثفت نيابة الأموال العامة نزولها الميداني لمراقبة تنفيذ تعميم البنك المركزي بشأن منع التداول بالعملة الجديدة المطبوعة بدون غطاء .

وفيما يلي ننشر لكم متابعينا آخر تحديث لأسعار بيع وشراء العملات في حضرموت، لمساء هذا اليوم الجمعة، وهي كالتالي:

أسعار الشراء

السعودي : 154

الدولار :  580

الاماراتي:  156

أسعار البيع

السعودي : 156

الدولار:   588

الاماراتي : 158

* وللعلم أن الأسعار غير ثابتة وقابلة للتغيير في أي لحظة، وتختلف من شركة لأخرى

قد يعجبك ايضا