ناشد بإطلاق حملة لمنع الرماية بالرصاص.. رصاصة راجعة تحدث أضراراً بسيارة مواطن بالبساتين

126

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عدن/ علاء بدر

 

تعرَّضت سيارة مواطن في البساتين بمديرية دار سعد لرصاصة راجعة صباح اليوم مُحْدِثة أضرار مادية بالسيارة.

حيث أصابت الرصاصة الزجاج الخلفي للمركبة من نوع هيونداي (سنتافي) مما أدى إلى تهشمه كاملاً، وقد كانت السيارة متوقفة أمام منزل المواطن عندما هبطت الرصاصة في زاوية السيارة، وبفعل قوتها حطمت كل ما أتت عليه.

وناشد المواطن المتضرر الأستاذ محمد عبدالكريم جباري مدير عام مديرية دار سعد وقيادة أمن المنطقة السابعة والمجلس المحلي في المديرية بإقرار منع إطلاق الرصاص في منطقة البساتين وما حولها التي تشهد كل يوم رماية بالذخيرة الحية صباحاً ومساءً دون أن تتحرك السلطات لإيقاف تلك الحوادث الدخيلة على المجتمع والتي أصبحت ظاهرة منتشرة في البساتين.

وكانت قد انطلقت حملة منع لإطلاق الرصاص الحي في مديرية المنصورة مطلع شهر ديسمبر الماضي نفذتها أسود كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة بإشراف وتوجيه مباشر من اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن، وقيادة وتنفيذ القائد كمال مطلق الحالمي قائد الكتيبة والقطاع، أدت إلى تلاشي كبير جداً لظاهرة الرماية بالذخيرة الحية في المنصورة، فلقيت ترحيباً كبيراً بين أوساط المواطنين ومنظمات مجتمع مدني، وأشادت بها شخصيات أمنية، وإعلامية، واجتماعية، وشبابية.

وفي اﻵونة الأخيرة انتشرت ظاهرة إطلاق الرصاص العشوائي في المناسبات الاجتماعية وغيرها.

لتشكِّل تلك الظاهرة خطراً شديداً على حياة الناس وتهدد اﻷمن والسكينة في المجتمع وذلك بعد أصبحت تحصد أرواح بريئة بين قتيل وجريح ليس لهم ذنب في ذلك سوى أنهم ضحية لغياب الوعي ونزوة طائشة لعقول مراهقة لم تألف اقتناء السلاح الناري من قبل، ولم تمتلك رقي الرجولة في استخدامه، فاستهتروا بالنظام العام والقانون، ولم يبالوا بعواقب رصاصاتهم الغادرة والقاتلة، والتي قادت في أحيانٍ كثيرة إلى كوارث مأساوية ومروعة لدى المواطنين المُسالمين الآمنين في العاصمة عدن.

 

قد يعجبك ايضا