ألوية العمالقة تفاجئ الجميع ببيان غير مسبوق عن الحديدة

152

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

قال المتحدث الرسمي باسم ألوية العمالقة، العقيد مأمون المهجمي، إن ميليشيا الحوثي مستمرة في خرق الهدنة في الحديدة والتصعيد، بالتزامن مع تغيير رئيس لجنة المراقبة وإعادة الانتشار الجنرال باتريك كاميرت حسب طلب الحوثيين بتغييره. أوضح المهجمي في تصريح خاص لـ العرب مباشر أن اجتماع لجنة التفاوض الأممية في البحر على متن السفينة الأممية أعطى الحوثيين حجمًا كبيرًا أكبر من حجمهم. أكد أن الميليشيا مستمرة في ارتكاب كل أنواع الانتهاكات بحق أبناء الحديدة، مشيراً إلى أنها تستهدف مواقع ألوية العمالقة وترفض ما تقدم به الجنرال الهولندي بطلب وقف إطلاق النار في الحديدة وتتنصل عن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد باحتراف ومراوغة وكسب المزيد من الوقت. وأشار إلى أنه لولا وقف العمليات الجوية ووقف تقدم قوات العمالقة والقوات المشتركة لكان هو الانتصار الذي عجزت عن تحقيقه منذ سنوات، مشيراً إلى أن ذلك منحها كل هذا الوقت لنقل أسلحتها وأعادت ترتيب قواتها المنهارة والمتهالكة، ولم يكلفها الأمر إلا فراغ بعض الأشخاص لحضور اجتماع لجنة الأمم المتحدة للمراوغة؛ حيث كان من أحلام الميليشيا أن تتوقف العمليات العسكرية وطيران التحالف في الحديدة لمدة أسبوع واحد لتستطيع نقل الأسلحة وترتيب صفوفها، إلا أن المبادرة الأممية حققت لها أكثر من أحلامها وهي ليس لها مثقال ذرة من صدق النوايا تجاه المبادرة الإنسانية ولا تعبأ بالجانب الإنساني بل إنها تتلذذ بضرب أهداف مدنية. ولفت إلى أن أبناء الحديدة المتلهفين للهدنة بعد تجربتهم للهدنة أصبحوا يناشدون ألوية العمالقة باستئناف العملية العسكرية بعد أن دفعوا الثمن في أيام الهدنة أكثر من سابقتها.

قد يعجبك ايضا