مناشدة لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء/ عيدروس الزبيدي.

125

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عدن/خاص

 

ماحدث أمس في الحوطة وصمة عار، مع العلم بأنه مع سبق الإصرار والترصد، والهدف منه تعطيل عمل إنساني قامت به جهات محسوبة على الإنتقالي وهي من أدبياته وأخلاق رجاله براء.

لقد دعت منظمة سما للتنمية والإرشاد كل الجهات والأطراف الجنوبية الموجودة في الأرض للمشاركة في حملتها الشعبية للتوعية من خطر المخدرات التي أنتشرت، وكان أول المدعون هم قيادة الإنتقالي في كل المحافظات؛ هناك من أستجاب بشرف الموقف وكان شريكاً معنا.

فقط لحج والتي باشرت الهيئة الإدارية للمنظمة بالتواصل مع قيادة الإنتقالي هناك، والتي تم إعفاءاها لاحقاً وكانت مرحبة بهذه الحملة “الدعوة” لكل الأطراف وكل الجهات ومن رحب بها قبلناه لأن المنظمة إنسانية وليست مكون سياسي.. فهل نرفض ياسيادة الرئيس أن يشاركنا أي إنسان يريد أن يمسح الشارع بمكنسه!!!

لقد كان المهم للإخوة الذين حرضوا لهذه الفوضاء أن يكونوا مشاركين مادامت الدعوة أتتهم أول الناس، لقد كان التحريض مبيت ومع سبق الإصرار والترصد لتشويه هذه المنظمة بنزق فكر منحط.

هل نمنع ياسيادة الرئيس وكيل محافظ من الحضور أو أي جهة تريد المشاركة وهم جنوبيين؟.

هل علينا منع صورة الرئيس هادي أو علم الوحدة من الحضور في قاعة تابعه لإدارة المحافظة؟

ياسيادة الرئيس نحن جنوبين للنخاع ولن نحيد على النهج الذي سلكناه وهذه المنظمة وجدت لخدمة الجنوب وأغلب قياداتها معروفين لديكم.

ياسيادة الرئيس.. إننا نناشدك بتشكيل لجنة لتقصي موضوع التحريض ومن شارك في تلك الواقعة المغيته المشوهة، ومحاسبة المحرضيين.. هذه المنظمة إنسانية لخدمة الإنسان الجنوبي.

-نائب رئيس منظمة سما للتنمية والإرشاد/ محمد الحريبي.

قد يعجبك ايضا