رئيس الوزراء يوجه بتنفيذ عدد من المشاريع بمحافظة سقطرى

57

 

عدن الخبر/ خاص

سقطرى ـ

عقد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم، بمحافظة أرخبيل سقطرى اجتماعا موسعا لقيادات السلطة المحلية والمكتب التنفيذي بمحافظة أرخبيل سقطرى.

وأكد رئيس الوزراء خلال كلمته، أن الزيارة هي تكملة لزيارات سابقة كان فخامة الرئيس عبد ربه منصور رئيس الجمهورية قد قام بها خلال الفترة الماضية، تعزيزا لقراره التاريخي إعلان أرخبيل سقطرى محافظة في العام 2013م.

وقال ” حاولنا بالقدر المتاح من الإمكانيات ألا تكون زياراتنا استطلاعية فقط، بل نحاول أن نقدم شيئا ملموسا للمواطن السقطري، في مختلف مجالات الحياة، ونعمل بجهود مضاعفة مع اخواننا من قيادات المحافظة وكافة أعضاء المكتب التنفيذي أن نوفر أهم وأبرز الأساسيات التي يحتاجها الأرخبيل”.

وأضاف “من المهم جدا أن نحافظ على الجزيرة من كافة النواحي، السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية، وأن نبعث بقدر الإمكان الأمل لدى سكان الجزيرة أن هناك حياة أفضل في المستقبل القريب “.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة ستأخذ بعين الاعتبار كافة الملاحظات والمشاريع التي تتعلق بالبنية الرئيسية والتي طرحها على طاولة النقاش المحافظ ، كالكهرباء والماء والطرق والصرف الصحي وتطوير الميناء.

وأوضح أن حجم المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتق الحكومة ثقيلة جدا في ظل المرحلة الراهنة التي لازال الانقلابيون يحملون السلاح ويدمرون مقدرات ومكتسبات الوطن.. لافتا إلى تحركات الحكومة في المناطق المحررة، قائلا: ” كما تلاحظون أن الحكومة كانت قبل أيام في محافظتي حضرموت وأبين، وأعلنا عدد من المشاريع الحيوية، وها نحن اليوم نتواجد في سقطرى وسنتبنى عدد من المشاريع في الجزيرة، أولها رصف 15 كيلو متر، 10 كيلو متر في حديبو، و5 كيلو متر في قلنسية، وغيرها من المشاريع الأخرى خاصة فيما يتعلق بالطرق”.

من جهته استعرض محافظ أرخبيل سقطرى رمزي محروس أهم المشاريع التي يحتاجها الأرخبيل وفي مقدمتها إنشاء ميناء تجاري للمحافظة وتفعيل المنحة الكويتية السابقة، وتأهيل المطار بالإضافة إلى مشاريع خدمية أخرى.

و استمع رئيس الوزراء إلى عدد من مدراء المكاتب التنفيذية و القيادات الأمنية والعسكرية، ووقف على أبرز الصعوبات التي تعاني منها المكاتب و الأجهزة الأمنية والوحدات العسكرية و المقترحات التي من شأنها تسهم في تجاوزها وبما يضمن استمرار تأدية واجبها على أكمل وجه.

وخلص الاجتماع اعتماد مبلغ 80 مليون ريال لشراء عبارتين لجزيرتي عبد الكوري وسمحة للتخفيف من أعباء التنقل من الجزيرتين إلى سقطرى أو المكلا، واعتماد 24 مليون ريال يمني، سنويا، لجزيرتي عبدالكوري وسمحة لمواجهة احتياجاتها الأساسية، بالإضافة إلى إنشاء مدينة سكنية لسكان الجزيرتين.

كما وجه رئيس الوزراء بسرعة البدء في إعداد الموازنة التشغيلية العامة للمحافظة، وإعداد دراسة لإنشاء متحف للآثار في حديبو، ووجه بتوظيف 60 معلم ليتم توزيعهم على مدارس الأرخبيل لمواجهة النقص في عدد المدرسين.

ووجه بإجراء دراسة عاجلة لانارة 10 كيلو متر من شوارع حديبو، كما وجه أيضا بتوفير احتياجات المحافظة الخدمية من غاز ومشتقات نفطية.

حضر الاجتماع وزراء الكهرباء والطاقة المهندس عبدالله الأكوع، والصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، والثروة السمكية فهد كفائن، والتربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس، ووزيري الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني وشؤون مجلسي النواب والشورى محمد الحميري، ورئيس جهاز الأمن السياسي اللواء عبده الحذيفي، والقومي اللواء أحمد المصعبي، ومدير مكتب رئيس الوزراء الدكتور عمر مجلي، ونائب وزير المالية الدكتور منصور البطاني، ورئيس هيئة المساحة وعقارات الدولة أنيس باحارثة، ورئيس مصلحة الجمارك بعدن سالم بن بريك، ومساعد الأمين العام لرئاسة الجمهورية ياسر الشقي، ووكيل وزارة الداخلية اللواء أحمد المسعود، وقائد اللواء 135 اللواء يحيى أبو عوجا، ووكيلي محافظة أرخبيل سقطرى رائد الجريبي وصالح علي.

قد يعجبك ايضا