الشرعية تعلن عن بدء مرحلة جديدة من عملياتها العسكرية ضد الحوثيين

32

 

عدن الخبر / متابعات

 

أكدت قيادات عسكرية في عدد من الجبهات، بدء مرحلة جديدة من التعامل مع الميليشيات من قبل قوات الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية .

وأوضحت تلك القيادات أن هذه المرحلة تتمثل بتصفية قيادات الانقلاب البارزة، وتدمير تعزيزات الميليشيات وقطع طرقها نحو جبهات تشكل أهمية استراتيجية لها، على رأسها الحديدة والبيضاء وصعدة، إلى جانب استمرار الزحف والتقدم نحو العاصمة من محاور عدة، وفتح جبهات قتال بالقرب منها.

وأشارت القيادات إلى أن العمليات العسكرية تأتي في إطار خطة عسكرية هدفها التسريع بالحسم العسكري من خلال شل قدرات الحوثي وقطع طرق إمداده، واستهداف مخازن الأسلحة ومقرات القيادة والتخطيط والخبراء الإيرانيين والتابعين لحزب الله اللبناني العاملين مع الميليشيات، والاعتماد على معطيات عسكرية ميدانية جديدة، وإشراك قوى عسكرية فاعلة، منها قوات المقاومة الوطنية بقيادة نجل شقيق الرئيس اليمني المغدور علي عبدالله صالح، العميد طارق صالح.

وأوضحت أن الحوثيين استشعروا خطر تلك الاستراتيجية وكثفوا باستخدام آخر أوراقهم الحربية المتمثلة بالصواريخ الإيرانية، والتي أوشكت على النفاد، وشكلت بالنسبة للحوثيين وإيران صدمة كبيرة نتيجة قدرة التحالف على التعامل معها من خلال الدفاعات الجوية التي أسقطت أكثر من 160 صاروخاً حوثياً منذ بداية إعادة الشرعية الى اليمن.

وأكدت المصادر أن الغارات الجوية والعمليات الاستخباراتية للتحالف والشرعية أجبرت قيادات الحوثي على العمل في الخفاء والتنقل السري بين مناطقهم وبطريقة خفية بعيداً عن الرصد، وحدّت من تحركاتهم بشكل كبير، إلى جانب قطع شبكات كبيرة من الاتصالات التي تستخدمها تلك الميليشيات في التواصل عبر جبهاتهم، ما يعجل في سقوطها والتسريع في التقدم نحو العاصمة صنعاء، التي يتوقع أن يتم فتح جبهات جديدة في محيطها خصوصاً ذمار والبيضاء وعمران.

قد يعجبك ايضا