في ظل مرحلة صعبة جدا وفيها تداخلات اجنبية وعربية ، قد تتوحد المصالح وقد تختلف، سيبقي احتياجنا للسلام قائم

131

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة 

 

في ظل مرحلة صعبة جدا وفيها تداخلات اجنبية وعربية ، قد تتوحد المصالح وقد تختلف، سيبقي احتياجنا للسلام قائم

من منا يريد الحرب .!! الا من ادركو ان السلام سوف يقضي على اطماعهم وبالتالي على وجودهم ومصلحتهم …..

سادتي لقد قرع تجار الحروب طبول الحرب في سوريا ولبنان وليبيا والعراق وأحرقوا الاقصى وطرح العرب للاسف رؤوسهم كالنعام وفقد العالم حواسه كما فقد الشفق في بلادي الوانه المتفتحة.

دبح مسلمين بورما من الوريد الي الوريد احرق الأقصى في وضح النهار ….وتم اجتياح جنوب لبنان ودبح الشيعي اخاه السني بسيف عربي اصيل وانتشرت الفتن والاحقاد والظلم والقتل في وطني ودبح المسلم اخاه المسلم لقد تجردت كل الاغصان نن اوراقه كما تساقطت العروبة اذن نقول لا لحرب ومعا لاجل السلام ..

د. سلوى بريك

قد يعجبك ايضا