الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة يأملان في جمع مليارات الدولارات في مؤتمر دعم سوريا

122

صحيفة عدن الخبر-وكالات

 

ينطلق الثلاثاء المؤتمر الدولي لدعم سوريا، والذي يستمر ثلاثة أيام، حيث يأمل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في جمع مليارات الدولارات لمساعدة سوريا وتكثيف الجهود الدبلوماسية الرامية إلى إنهاء ثماني سنوات من الصراع المسلح في البلاد.

يذكر أن المؤتمر الذي يعقد في بروكسل وتشارك الأمم المتحدة في تنظيمه هو السابع من نوعه ويضم وفودا من حوالي 85 دولة.

وكان النظام السوري المدعوم من روسيا قد حقق خلال العام الماضي مكاسب كبيرة على الأرض ضد فصائل المعارضة المسلحة ومليشيات تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، واستعادت السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي في جنوب ووسط وشمال سوريا إلى جانب المناطق القريبة من العاصمة دمشق.

في الوقت نفسه، فإن المستقبل بالنسبة لحوالي 5,6 مليون سوري لاجئين في الخارج مازال غامضا. ويرتفع عدد اللاجئين عند إضافة اللاجئين الذين تركوا بيوتهم ولجأوا إلى مناطق أخرى داخل سوريا، حيث يصل إجمالي السوريين الذين يحتاجون إلى المساعدات الأمنية والغذائية والصحية والتعليمية إلى أكثر من 11,7 مليون شخص.

ويعتقد الاتحاد الأوروبي أنه لم يعد هناك حل عسكري للأزمة السورية ويدعم جهود الأمم المتحدة للوصول إلى اتفاق بشأن انتقال سياسي في البلاد، حتى يبدأ التكتل في دعم جهود إعادة إعمار سوريا.

في الوقت نفسه فإن الاتحاد الأوروبي هو أحد أكبر مقدمي المساعدات الإنسانية للسوريين داخل وخارج سوريا، مدفوعا جزئيا بالرغبة في منع تدفق موجات جديدة من اللاجئين إلى القارة الأوروبية.

كان مؤتمر دعم سوريا في العام الماضي قد جمع 4,3 مليار دولار، رغم أن الرقم النهائي للتعهدات كان 6 مليارات دولار. ويأمل الاتحاد الأوروبي في المحافظة على مستوى المساعدات خلال المؤتمر الحالي، بحسب تصريحات مسؤول في الاتحاد رفض الكشف عن هويته.

وستبدأ أعمال المؤتمر بحوار بين منظمات المجتمع المدني والمنظمات الإقليمية وجمعيات المساعدة ودول الجوار السوري على مدى يومين.

ومن المتوقع مشاركة أكثر من 1000 شخص في المؤتمر.

قد يعجبك ايضا