ذكـرى المصفـري الصبيحـي تكـتب .. *عدن بلاد كل يمني ياتنك* (فيديو)

191

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

 

عدن بلاد كل يمني ياتنك …

 

يامن تصنف الشعب اليمني على كيفك بل ووصلت بك الوقاحة التطاول حتى على ابناء الجنوب اليمني …! مازلت ياانت ياجاهل ويا طفيلي في عدن حبيس تفكيرك التنك المصدي الذي يبدوا لا فائدة في تغييره ووجب نسفه من جذوره فقد ضاع الوطن و تآخر وتآكل و سينتهي من خلف هذة العقليات المريضة الجاهلة … عقليتك القذرة لم يعد الوطن يتحملها او ينصت لها فآنت حالة شادة يحمل عقل حيوان في رأس بشري والله يكرم الحيوان فااحيوانات لا تبالي ببعضها اين تسكن واين تنام وترعى ولكلا حياته الخاصة بين افراد من فصيلته ولا يتعدى للفصائل الاخرى ولا يرافقها …
نحن في عصر الانفتاح على العالم وعصر التكالب الاقتصادي والبحت عن موطئ قدم بين الامم والتنافس العلمي والتطور الثقافي والحضري …وانت ياايتها العقلية العقيمة المدمرة والجاهلة في وطني كما انت لم تتغير مازدتينا الا تآخير وارباك في مسيرة الحضارة التي توقفت من خلف ماتزخرين به من تفاهات ومناطقية مقيتة وعنصرية حقيرة ياايها الاقزام دهنيا واخلاقا وخلقة قد هرمنا منكم ومات نصف الشعب محروم ومتحسر على حياة اكلتم فيها اخضرها و يابسها في عدن و من جاء الى عدن كي يعيش ويتعلم ويبني مستقبلة قلتم دحباشي او حوثي او اصلاحي او عرب 48 او عميل او امن قومي والجنوب حقنا و ممنوع فلان يدخل وزعطان يمر و كله على ظهرك ياجنوب والبسط والسرقة للاراضي والمناصب شغالة من الجهة الاخرى …!
فلان شمالي وفلان من عرب 48 وزعطان هندي و الاخر صومالي و فلتان خادم وهذا ضدنا و فلتان ضد جنوبنا وضد دولتنا …يااخي من ذا الذي اعطاك الحق في تصنيف البشر حسب الوانهم ولهجاتهم واماكن ميلادهم و مساكنهم التي اتوا منها …؟ ! ومن فوضك ان تحكم على هذا ان لا يدخل عدن وذاك ممكن يدخلها ولو كان من صنعاء من نفس مكان الاول الذي منعته يمر …!هل هي اوامركم او اوامر الكفيل اصدقونا القول مافي احلى من الصدق وقول الحقيقة …! تم ذاك من مطلع وذاك من اسفل سافليها و انت هل سألت نفسك من اين اتيت ومتى وصل إلى عدن جدك …؟ من انت بل من انتم يابقايا دواب يامن استوطنت عدن وظنيت انها ملكية خاصة لابوك او جدك … هل تعرف ياهذا التافه البليد يامن تؤمر وتنهي وتنصب نفسك حاكم لعدن دون اهلها … فهل علمت ان الهندي والصومالي قد سكنوها قبل جدك الذي نزل اليها كي يشتغل خادم للانجليز او سائق لتاجر عدني او خباز او بائع مواشي او بائع العصفر والهرد والسدر والحناء او منجد فراش او حايك اسرة او او او مزمر وراقص وشحات …وقد وثق التاريخ وحكي للعالم بأن جدك لم ينزل الى عدن حامل شهادة تعليمية او فاتحا في غزوة او مجاهد في طرد الانجليز او طبيب او مهندس او خبير مشتريات او مخطط عمراني او مديع تلفزيون بل لم يكن حتى يحلم ان يكون حارس في دوائرها انذاك. .. بل لم يكن حتى حافظ للقران كي ينشر ثقافة الدين وتعاليمة للناس في عدن … بل كان طالب عيشة يدخلها مهان ومكسور الكرامة فشركائنا الانجليز لم يكونوا يسمحوا لجدودكم بدخول عدن الا بعد ان يرشوا عليهم مبيد الحشرات وهذة قمة الشراكة والتعاون بينكم وبينهم ! في الوقت الذي دخلها قبلك الصومال والهنود تجار ومترجمين وقانونيين ومعلمين واطباء عبر مطارها وميناء عدن معززين مكرمين كانوا اليد الطولى للانجليز ومصدر ثقة وامانة و سلموهم كل المناصيب والمكاتب في الوقت الي كان جدودكم اذا غلس عليه الليل نام بجانب المسجد فيمر الانجليزي ويرفسه ..
عرفتم الان من الذي يجب ان يترك عدن انتم ام هولاء ابناء عدن الاصليين وقبلهم ابناء الجنوب والشمال وكل اليمن الذين سكنوها من الاف السنين وهم الصياد والجمال والمزارع والذين شكلوا ايقونة جميلة لعدن ..
التاريخ كان مؤلم لاجدادكم في عدن في بداية قدومهم اليها بعد الحرب العالمية الاولى و لكنهم انصهروا واصبحوا عائلات عدنية تحمل نفس النمط الاجتماعي العدني بل تغيرت حتى لهاجتهم و عاداتهم وتقاليدهم ولم يتلفظوا بأسم القرية او القبيلة بل محوها من الذاكرة وانخرطوا في مرحلة البناء والتعمير لعدن …لقد تعلم اجدادكم من الحياة الكثير والكثير وعاشوا وتكيفوا في عدن واصبحوا نسيج اجتماعي منها وإليها… اما انتم يامن دخلتم عدن في الستينات فقد فجرت واحدثت عدن في عقولكم صدمة حضارية نفس الصدمة التي هزت عقول اجداكم والفرق بينكم وبينهم ان عدن في عقول اجدادكم كانت صدمة مزلزلة غيرتهم و جعلت منهم آدميين اما انتم حالت الصدمة بينكم وبين عدن … كم تمنينا ان تنصهروا فيها ولكن يظل الطبل طبل فقد حقدتوا عليها ودمرتوها ونشرتوا فيها الفوضى و الفساد والجهل والتخلف والفجور والكفر والقتل والدمار و اشبعتوها مصائب واتقلتوا كاهلها بالحزن والقهر وجعلتوا منها حظيرة يقتل فيها القوي الضعيف وان لم يستطيع النيل منه يتعمد ان يرمي بمخلافاته امام عتبة بابه …لقد ادمنتوا قلوبنا بالقتل والنزاعات التافهة والحسد والاحقاد والنعراث المناطقية والاغتبالات وقتلتوا كل جميل فيها ، خلال خمسون سنة واكثر وعدن تئن منكم مخنوقة وحتى ماعمرته بريطانيا فيها سرقتوه ودمرتوه لقد دمرتم تاريخ مدينة كانت عروس بحر العرب والمحيط والخليج دمرتوا كل جميل فيها وتفاسمتوه غنائم وسلبتوا وبسطتوا وفجرتوا وارتكبتوا كل المؤبقات وكل مايغضب الله ، والان توزعون على اهلها و محبيها صكوك المحكومية بمن يجب أن يعيش فيها ويحق له البقاء معكم فيها …! ومن عليه الخروج منها و فورا .! من انتم ؟ وبأي حق تستعبدون الناس وقد اشبعتم عدن عفانة وتخلف وقرف …
أدخلوكم اهل عدن ضيوف عندهم وفتوحوا لكم ابوابها و بقدرة قادر ودعم سخي من الخارج الذي يغدي هذة النعراث اقتلبتوا حكام وقبائل وسادة فيها …! عودوا الى قراكم فليس لكم من عدن غير عبارة (( ياغريب كن في عدن اذيب )) او غادروها غير مأسوف عليكم فعدن روح اليمن في إصلاحها وصلاحها واستقرارها وتطورها وازدهارها . خير عدن هو خير وازدهار ورفعة لليمن ودونها لا مكان ولا عنوان للوطن .
اتركوا عدن تعيش بسلام وحيا وسهلا ومليون مرحبا بكل زوارها و محبيها وعشاق بحرها وجبالها وجزرها وهواها العليل .
حفظك الله يا عدن يا شهقة اليمن الاولى والاخيرة .
مقالي هذا اهديه للفنان عبود خواجة وكل ابناء الوطن
#كلنا_عبود_خواجة

ذكرى المصفري الصبيحي
المانيا

 

قد يعجبك ايضا