مدرسة سمية أم عمار بالمخزن تستعد لأقامة معرض علمي و شعبي وظهور مواهب بالفطرة

180

 

صحيفة عدن الخبر – خاص 

خنفر/خالد عباد

 

 

تستعد مدرسة سمية أم عمار بالمخزن مديرية خنفر محافظة أبين لأقامة معرض علمي و شعبي و مجسمات بدائية بدعم خاص من مدير مدرسة المخزن أ. “زيان حسن فرج” حيث أن الأستعدادات تسير على قدم وساق إلى جانب ظهور عدة مواهب أبهرت المعلمين بأفكارهم و أتقانهم في صناعة المجسمات.

وفي حديث لمدير مدرسة سمية أم عمار أ. “زيان حسن فرج” تحدث قائلٱ المعرض سيقام مع نهاية العام الدراسي بمناسبة أنتهاء الفصل الثاني.

وأضاف. المعرض هو أبداع الطلاب وأعطاء ما عندهم من أبتكارات وهو نوع من النشاط يعطي تحفيز يجعلهم يهتموا بمجالات أخرى غير كما هو معروف أن شباب أبين يذهبون إلى العسكرة و محرقة الجبهات.

وأشار. نتمنى من وزارة التربية و التعليم بتبني مثل هكذا أنشطة.

مختتمٱ حديثة. أن هذا المعرض و المدرسة رغم شحة الأمكانيات الأ أن هذا النشاط مستمر لذلك نتمنى من محافظ محافظة أبين اللواء الركن “أبو بكر حسين سالم” ومدير التربية و التعليم بالمحافظة د. “وضاح المحوري” ومدير التربية م/خنفر أ. “محمود سبعة” بدعم المدرسة و طلابها كونهم يمتلكون مواهب بالفطرة ومتى ما توفرت الأمكانيات سنرى عطاء أكثر لطلاب مدرسة سمية أم عمار.

من جانبها تحدثت مسؤولة النشاط والدعم النفسي بمدرسة سمية أم عمار أ. “أكرام ناصر باجراد” بكلمة قالت فيها، فكرة المعرض أتت لدعم النفسي للطلاب وكذلك لأخراج مواهب وأقولها بكل صراحة من خلال الأستعداد لعمل المعرض أندهشت بأبداع الطلاب و كمية الأبتكار الذي يمتلكوة.

وأضافت. نناشد كلأ من محافظ محافظة أبين و مدير التربية بالمحافظة للأهتمام بمدرسة سمية أم عمار وطلاب المخزن ككل لما يمتلكون من مواهب.

وفي ختام حديثها. تقدمت بالشكر لأدارة المدرسة من معلمي و معلمات وطلاب أضافه لتقدمها بجزيل الشكر و العرفان لمدير المدرسة أ. “زيان حسن فرج” لدعمه من مالة الخاص وكل هدفة نجاح هذا المعرض وأضهار مدرسة سمية أم عمار بالمضهر الحضاري رغم شحة الأمكانيات.

كما صرحت أ. “أسرار الفقير”معلمة سابقة بمدرسة سمية أم عمار ومعلمة حالية بكلية التربية زنجبار، بكلمة قالت فيها، نظرٱ لروتين الممل للطلاب والوضع التي تمر بها البلاد تم طرح الفكرة فتفاجانا بأبداع الطلاب و نشاطهم وكمية المواهب التي يمتلكونها.

وأضافت بالقول. لولأ الأمكانيات لأرينا أكثر من هذا الأبداع فالأمكانيات تشكل عائق مهم .

مختتمة حديثها. أن الفكرة عبارة عن دعم نفسي للطلاب.

قد يعجبك ايضا