الميني يكتب : المناضل/عبود خواجة علم اعلام الجنوب السياسية والثقافية ،

107

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

 

 

بعد ان تخلى الجنوبيون عن جنوبهم بسبب تلك الحقب الممزقة للجنوب ارضا وشعبا وانسان واخرها تلك الحقبة الذي تخلى بها الجنوبين عن الهوية والعلم ومقعدالجنوب في مجلس الامن ،،كان للمناضل الفنان عبود زين الخواجة موقفا وطنيا لم يجده الجنوب في اي شخص جنوبي،،

صوت عبود زين الخواجة هوا صوت الشعب صوت الحريات صوت الديمقراطية و الحقوق والانتماء والولاء لهذا الوطن ولهذ الجنوبي ،

لقد دافع المناضل الفنان/ عبود زين الخواجة هوا وكل رفاقة من شعراء وفنانين وعازفين وكورس كانو ومازالو وسيظلو بحجم الشعب و قوات الجيش والامن ورجالات السياسة والعمل الجماهيري والمجتمعي الذين غادرو مشهد الحرية والهوية والانتنماء والولاء واصبحو خصوما واطرافا بفعلهم عذا بعيدين عن الشعب ،

عبود ورفاقة ،،لقد اوصلو رسالتهم في الوقت الذي كانت تنهار فيه القيم والاخلاق والوطن الجنوبي بحدوده المترامية ماقبل الوحدة ،، وهم من كان لهم الفظل بعد الله في رفع المعنوية و تحفيز الشعب والشارع للدفاع عن الجنوب في معركة 70 يوم صيف 94م

ولم يتوقف هذا المناضل البطل عن العمل الثوري بل استمر في توعية المجتمع الجنوبي وفي كل الظروف الذي حاقت بالوطن ،،

ان تجربة النضال للفنان البطل للفنان الشاب/عبود زين الخواجة ،، هي امتدادا لكوكبةالمناضلين الاوائل من امثال المناضل الفنان/ محمدسعدعبدالله والمناضل الفنان/ محمد مرشد ناجي والمناضل الفنان/ احمد بن احمد قاسم والمناضل الفنان/ محمدصالح العزاني والمناضل الفنان/ يوسف احمد سالم ،،، ونعتذر عن ذكر الاسماء لتلك الكوكبة الثورية الذي ساهمت في رفع معنوية وجاهزية المناضليين المتواضعة ماقبل الاستقلال من المستعمر البريطاني 67م

اننا امام فنان استحق الوسام فنان مازال يناضل لم يبرح الوثر لتوعية هذا الشعب ان تاريخ المناضل الفنان عبود زين الخواجة يستحق منا الاحترام والتقدير للمجهود الذي قدمة ومازال يقدمة وهوا ينشد هذا الوطن المفقود وطن تتخبطة النفود ،
ان من ينتقدون المناضل الفنان عبود زين الخواجة يجب عليه ان يكون اولا بوزن وقوة وثقافة وروح الفدائية الذي يمتلكها الفنان عبود خواجة ،،

لم الشمل اسلم لكم يا ابناء الجنوب ،

سهيم الميني

قد يعجبك ايضا