عبدالســميع الأغــبري يكـتب .. فشل اختبار حجور يقضي على أمال بزوغ فجر مقاومة داخل العمق الحوثي شمالاً .

167

 

صحيفة عدن الخبر – خاص 

كتب/عبدالسميع الاغبري.

 

 

حجور المنطقة والقبيلة والجغرافيا التي قررت خوض اكبر واوسع مغامرة في داخل العمق الذي تسيطر علية الحوثية ومشروعها الامامي.
قررت حجور الارض والانسان العصيان ورفضت الطاعة والاصغاء لماتملية عليها عصابة الحوثية من عمليات تحشيد وبسط النفوذ داخل مناطقها .
الرغبة الجامحة لصنع الفارق وتجسيد نموذح مشرف ومثالي للقبائل الشمالية، لم تسر الى نهاية الامر وسرعان ماتلاشت امام بطش وجحيم المليشيات التي قررت ارسال عواصف قواها وبركاين حممها المسعور نحو مناطق اهلة بالسكان .
إمعان الحوثية وقسوتها في الحروب وسحق المقاتلين والمواطنين وهدم المنازل والبيوت على روس ساكنيها والترهيب والتخويف واستخدام كل الاوراق لاسيما البشعة منها مكنها من حجور رغم الصمود والاستبسال والفداء الذي جسدة الحجوريين كواقعا في قرابة شهرين من الحرب الضروس.
دك معالم انتفاضة حجور ومحوها من الجذور واستباحت مناطقها وقتل ساكنيها وارتكاب مجازر وحشية ،كان بمثابة الرعب الذي قضى على كل صوت معارض لكهنة الكهف في الشمال، وهو النجاح الثاني للحوثية والفشل الثاني لخصومها الناشئون وقد يكون الاخير بعد فشل انتفاضة صالح التي كانت التوقعات تشير الى ان كفتة سترجع وحجور التي صمدت كثيرا وخالفت التوقعات ولكنهت سقطت اخيرا بصورة مولمة.
فشل الاختبارات المتلاحقة لصمود الجماعات التي تتشكل داخل الشمالي هو بمثابة عامل كبير ودافع هام للمليشيا ،وقد يوجل الحسم كثيراً ويمدد اجل الازمة التي تعصف باليمن.

قد يعجبك ايضا