**برعاية نادي ريدان ونادي الثورة في بيحان شبوة** *_ نهائي اكبر حدث رياضي اليرموك بطلا لدوري الشهيد الطاهري والطليعة يحل وصيفا_*

143

 

صحيفة عدن الخبر – خاص 
بيحان :محمد القدسي

 

 

حضر الاخ عبدربة هشلة ناصر الامين العام لمحلي محافظة شبوة نائب المحافظ ومعه عدد من المسؤولين والقيادات العسكرية والأمنية في بيحان
المبارة الختامية على ملعب عميدالشهداء ناصر عبدربه الطاهري وفي كرنفالا كرويا وجماهيريا منقطع النظير الرياضة الشبوانية وعشاق الساحرة المستديرة وتبادلت رابطتي جمهور الفريقين الطليعة واليرموك اهازيج الطرب الرياضي وامتعت الحضور باالالحان والهتافات ووسط هذه الاجواء الرائعة انطلقت صافرة الأمين امين الفقير ملعنا افتتاح العرس الختامي لنهائي الشهيد الطاهري بحذر من جانب من الفريقين في الدقائق العشر الاولى من زمن شوط المباراة الاول والتي انحصر فيها اللعب وسط ملعب المباراة دون اي خطورة اومجازافه على احد المرميين حتى جاءت الدقيقة الرابعة عشر حاملة في طياتها هدف طلعاوي اول بتوقيع اللاعب/ محمد ملح. براسية متقنة بعد تلقية كرة من ضربة ركنية اعتلاء من خلالها الجميع واهداء جماهيره فرحة الافتتاح المبكر.
اليرموك كعادته لايقبل التأخر وبداء بالاندفاع والزحف الهجومي المعتاد نحو مرمى بلال غرامة وحصل على خطاء بالقرب من المنطقة المحضورة كان على تنفيذه اللاعب احمد جازع والذي اوصل الكرة بأمان الى احضان الحارس الطلعاوي. وفي الدقيقة ال25 عاد هجوم اليرامكه لتهديد المرمى الاحمر عبر تسديدة قوية من اقدام الواعد صالح جمعان تصدى لها بلال غرامة ليتابعها احد مهاجمي اليرموك ويرسلها زاحفه مره اخرى الا انها هذا المرة وجدت المدافع الطلعاوي ناصر المنصوري انقذها من حلق المرمى واحرم الجماهيرالبرتقالية فرحة هدف التعديل المحققه..
لتظل النتيجة على حالها ولكن مهاجمي اليرموك يسعون لاسعاد جمهورهم الوفي وظل هجومهم متواصل اثمر ذلك الهجوم عن عرقلة للاعب الشاب خميس البهلول داخل منطقة عمليات الطليعة احتسب حكم المباراة على إثرها ركلة جزاء مستحقه نفذها بنجاح /عوض لقلف مسكننا اياها شباك بلال غرامة بثقة عاليه اعاد بها آمال لاعبي وجمهور اليرموك واعاد المباراة الى نقطة بدايتها واعلن معها حكم المباراة نهاية شوطها الاول بالتعادل الايجابي بهدف لهدف…

▪شوط المباراة الثاني لم يشهد اهتزاز لشبكات اي من الفريقين لكن قلوب جماهيرهم ظلت هي من ترتجف مع كل هجمه واعينهم تترقب فرحة الإنتصار وخطف لقب البطولة خصوصا جمهور الفريق البرتقالي الذي بداء لاعبوه في شوط المباراة الثاني مستحوذين على اغلب فترات اللعب وكانت البداية بهجمه سريعه لمحترف اليرموك عوض لقلف الذي سددكرته باتجاه مرمى بلال غرامه وتصدى لها الاخير في النهاية لخارج ارضية الملعب.
الفريقين في الربع الساعة الاولى تبادلا الهجوم على المرميين لكنه كان غير مجدي لتسجيل اوالخطورة وباافضلية نسبية لفريق اليرموك والتي كانت اخطر فرصه له كرة على خط الست ياردات تأخر في ارسالها للمرمى البديل خالد غرامه ليتكفل المدافع بابعادها من بين اقدام لاعب اليرموك.
ليعود نفس اللاعب بعدها بااقل من دقيقتين ليكرر فرصة الضياع الثانية عندما خطف كرة افلتت من بين قفازي الحارس بلال غرامه سددها بغرابه في القائم الايسر للمرمى الطلعاوي وسط حسرة وندامة من جمهورولاعبي فريق اليرموك..
دقائق المباراة ال20 الاخيرة جاءت بسيطرة شبه تامه لبرتقالي اليرامكه على طول وعرض الملعب تفنن فيها مهاجمي الفريق بضياع أخطر الفرص السانحة لتسجيل والمواتية لحسم نتيجة اللقاء في وقتها الاصلي ليعود بعدها اللعب منحصرا في وسط ملعب المباراة وتبادل للهجوم الضائع حتى اتت صافرة حكم اللقاء بنهاية شوطيها الاصلية ليحتكم الفريقين لركلات الترجيح والتي ابتسمت في نهايتها لفريق اليرموك ليحقق بها لقب البطولة عن جدارة واستحقاق….

▪ادار اللقاء النهائي طاقم تحكيم مكون من امين الفقير في ساحة الملعب وعلى أطرافه كلا من علي لحمري وناصر سالم السوداني.

▪النتيجة النهائية للمباراة كانت 5:4 لصالح اليرموك حيث انتهت في وقتها الاصلي 1:1 وسجلت في ركلات الترجيح 4اهداف من جانب اليرموك و3 اهداف من جانب الطليعة.

▪الطليعة في غضون شهريلعب نهائي ثاني وبنفس الوقت يخسره لكن يضل الطليعة بطلا لوصوله لنهائيين متتالية في وقتا واحد..

▪في نهاية المباراة اقيم حفل التكريم على النحوالتالي.

▪اليرموك بطلا للبطولة.
▪الطليعةوصيفا للبطل.
▪القادسية في المركز الثالث.
▪الحصن في المركز الرابع.

 

قد يعجبك ايضا