مقـبل بـن مسـعود الحالمــي .. ((( الحصاد المر )))شقدفات الحصاد

173

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

::((( الحصاد المر )))::شقدفات الحصاد … ..

 

قطع لسان عيسى العذري وبتر ارجل قيادات الاحتلال بكل تشكيلاتها من قتلت وعاشت باارض الجنوب فساد وقتل وتنكيل بشعبه حين إليها عاد تحت أي مبرر كان وهذا هو المطلوب لاعذر في ذلك على كل جنوبي غيور على وطنه وعلى دماء شهدائه من ضحوا بحياتهم من اجلكم ومن اجل استعادة دولة الجنوب كاملة السياده لن يحملون رايه او شعار اخر ايها التائهون في سراديب الفتن دعونا من الاعذار والسير والتوهان في ذلك المخطط التي ترعاه مطابخ العمل الاستخباري حين يجدلون لكم اوراق الفتن .بالفيديوهات والتصريحات وانتم من خلال الاختلاف مع اشخاص او جماعه تركبون توهان العناد . على حساب الوطن بين مناطقيه عفنه وبين شلل الفيد ومستنقع حب الذات .. لافرق بين من يشرعن لعودة الاحتلال ولا بمن يتكتك لعودته. لان هناك 3 حالات لايمكن قبولها بين الشرعنه والتكتيك.(الوطن . ورايته. ودماء الشهداء) او التنازل قيد انمله عنما ضحى من اجله شهدائنا.. ابعدوا حب الذات والمناطقيه والمكابره والعناد . ومع ذلك هناك من الامور بتبعها الاحرار لاينتضر الكل للكل . فوالله سيلعن التاريخ كل من حتى سكت عن قول الحق الأهداف واضحه اللاعبون واضحون والجنوب وطنا تحت وطئة المؤامره القذره لا احد يكذب علينا ببيانات الزيف طالما هناك من يدوسون على قبور الشهداء من القتله والمحتلين .. فمن يريد الحريه ويهاب الموت فل يتركها من قاموسه ليعيش عبد وليست دمائنا اغلا من دماء شهدائنا وليت هناك مسميات اخرى لمن يرتزق او يخون فالمرتزق مرتزق والخائن خائن وهذه التسميات ليست قضاياء رأي لنخوض بها .. الجنوب الوطن الدوله والهويه والتاريخ فوق كل الاسماء .. وطنا الجميع وليس لاشخاص او جماعه ويتسع لكل ابنائه .. .. الا لمن يريد مزبلة التاريخ فهي بانتضاره.. مابين باب اليمن وولائم ومراقص فنادق عواصم دول البيع والارتزاق … ..

.. مقبل علي بن مسعود الحالمي ..

قد يعجبك ايضا