ذكـرى المصفـري الصبيحـي تكـتب .. كلام اعدم امة بكاملها 😡 كوردل هيل وزير خارجية امريكا 1933 _ 1944

257

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

كلام اعدم امة بكاملها 😡

كوردل هيل وزير خارجية امريكا
1933 _ 1944

 

 

قال هذا الداهية كلام للاسف لم ينصت له العرب ولم يعيروه ادنى اهتمام وهذة مصيبننا عندما ندع الامور تنساب دون ملاحظتها او دراستها و تحليلها و التعمق في مكنونها …نحن العرب مشكلتنا الاحساس بالكمال و الانشغال بالامور التافهة والصراعات الطائفية والدينية وترك الحبل على الغارب لمن يحقد علينا تاريخيا ودينيا و الطامعون في خيراتنا ولذلك انشغلنا في صراعاتنا الغير مجدية وهناك من كان يخطط وينفد فينا خططه بآحكام وبالتعاون مع بعض العرب الباعة لاوطانهم و تاريخهم و مصير امتهم …
قال كوردل هيل …
إذا أردت أن تلغي شعبا تبدأ ….
بشل ذاكرته التاريخية .. ( وفعلا شلت الذاكرة التاريخية من عقول الاجيال واصبح التاريخ والبحت فيه عبئا اقتصادي واجتماعيا لا يلتفت له احد في امتنا ) …!
تم قال هذا المجرم …
عليك ان تشوه ثقافته و تجعله يتبنى ثقافة آخرى غير ثقافته ….! ( وهذا موجود وبقوة من خلال التقليد الاعمى للثقافات السطحية التي تحاكي الجسد و تنفر عن محاكاة الضمير والعقل والبناء ) .
تم قال …
عليك ان تلفق له تاريخا آخر
غير تاريخه وتعلمه إياه .. عندئذ ينسى هذا الشعب من هو ومن كان وتندثر معالم حضارته ويصبح مشوها ليس له طريق أو هدف ، وينقسم لطوائف وطرق وشُعب وأجزاء وجزيئات ثم يختفي … وبالتالي ينساه العالم ويصبح مثل الأمم المنقرضة وهي حيه ….
( لقد استطاعوا فعلا عمل كل هذا في امتنا ..غيبوا ثقافتنا الدينية المعتدلة واغرقونا في ثقافات دينية متشددة و مبالغ فيها فجعلوا كثير من الناس تنفر من هذا الدين السمح و تهاجر الى اديان غيره ظاهرها الرحمة و باطنها الضلال …وجعلوا من البعض الاخر الانغماس فيه بجهل و سطحية و غباء و تهور و اعنناق الوحشية و الغلوا فيه وارتكاب الجرائم و المؤبقات المحرمة و اظهار ديننا الحنيف كدين ارهابي متشدد وجب القضاء عليه وهذا كان مخطط غربي وسخ تم دعمه عبر قوى عربية حاقدة لا تاريخ لها بل لا تربطنا بهم اي عروبة او نسل او اصلاب و قد ساهمت هذة النفايات السامة من بشر يدعون انهم عرب في خلط الأوراق ودعمت مخططات صهيونية في امتنا وشاركت ماديا ومعنويا في تدمير الامة و ما حرب سوريا والعراق وليبيا واليمن الا جزء من مخطط ينفده العرب وبالذات الخليجيين ودول عربية اخرى خبيثة من اجل ارضاء ربهم الاوحد امريكا التي كانت السبب في تواجدهم و تربعهم على كرسي الحكم في اوطانهم فمعظم حكامنا ماسونيين وعبيد امريكا والصهيونية و فارس …يخربون امتنا و تاريخنا بآيديهم القذرة وايدي عملاء من ابناء الامة نفسها و هناك يوجد بعض من ابناء اليمن القطيع التابعين لهم الءين سهلوا لهم كل المهمات في وطني كما خطط لها ، لذلك ظهرت لنا تنظيمات داعش والقاعدة وغيرها من التنظيمات المتشددة التي تعمدت حسب الاوامر والمخطط الخبيث في إظهار الاسلام بمظهر بعيد عن جوهره الحقيقي ، وبشكل لا يليق فيه ، و بذلك نفرت الكثير من التعرف عليه ودراسته والانخراط تحت لوائه والبحث فيه وتمت معاداته حتى من كثير من المسلمين انفسهم ….! وهذا كان هدفهم الاول والاخير في إلغاء الاسلام ووضع ثقافات بديلة عنه ، ومايزالون يشتغلون على هذا الامر من خلال نقل ثقافاتهم واعلامهم و تمويل مشاريع فكرية ممنهجه تستهدف العقل العربي مند نعومة أظافره ! وقد بداوا فعلا في دول عربية وبالذات في الخليج من خلال ارسال الحملات التبشيرية والتعليمية وتوزيع الخبراء التربويين الغربيين في دور الحضانة والروضة والمراحل التعليمية و ترك لهم الجمل بما حمل بل تعمدت وزارات التربية في بعض دول الخليج من ازاحة الوطنيين من ابناء شعبها الذين فهموا حقيقة المشروع الصهيوني الفارسي في دولهم وللاسف تم تقاعدهم رغم صغر سن الكثير منهم والتخلص منهم في السجون او التزام البيوت و قيل انهم اخونجية وخطر على بلدهم وتم طردهم من مدارس الدولة و تغييرهم بخبراء يهود اكتشف مؤخرا ان معظمهم مجندات و مجندين امنيين وجواسيس ولا لهم اي علاقة بالتربية والتعليم… ! و هكذا اصبحت هذة الكوادر الغربية هي المشرفة والمسؤولة في تسيير برامج التعليم في وزارات التربية لبعض دول الخليج ان لم يكن جميعها واصبح الطفل العربي والخليجي يزج به في هذة المدارس الحكومية والخاصة ويتربى في ظل لغة غير لغته الام وثقافة غير ثقافته ، و كان لهم ماخططوا له …لقد دمروا في عقول اطفالنا معنى الوطن والوطنية والانتماء والهوية والتاريخ واصبحوا العرب يتفاخرون بطفلهم وهو يتحدث بلغة غير لغته الام و ثقافة غير ثقافته و اصبح هذا هو المعيار المعترف به بين الشعوب العربية …بل ان الامهات انفسهن دخلن دورات اللغات الاجنبية حتى تتحدث مع ابنها في البيت بلغة غريبة و تجاريه نطقا وتفهم مايريد لانه اصبح يتحدث معها بلسان غير عربي … كان معيار اضاع تاريخ امة كانت خير امة اخرجت للناس ولكن تم محاربتها من كل حدب و صوب وتجريدها من مجدها و تاريخها و تشويه دينها و اخلاقها …! لا لشئ سوى لآنها امة مسلمة ورسولها جاء ليكمل مكارم الاخلاق وهذا بالتالي لا يروق لهم ولن يرضوا عنا وعنه صلوات ربي وسلامه عليه .
هذة اهمية التاريخ ليتكم تحافظوا عليه !

🖋 ذكرى المصفري الصبيحي

المانيا

قد يعجبك ايضا