قائد اللواء 11 عمالقة: العناصر الحوثية لا تفهم سوى لغة السلاح والحرب

97

 

صحيفة عدن الخبر – متابعات اخبارية

 

قال قائد اللواء 11 عمالقة في الساحل الغربي، مصطفى دوبله، إن ألوية العمالقة والقوات المشتركة والتحالف العربي في الساحل الغربي والحديدة بشكل خاص تحافظ على عملية السلام لما فيه مصلحة للحفاظ على أرواح المدنيين والبنية التحتية وتعرية الميليشيات الحوثية أمام العالم والأمم المتحدة.
ولفت، إلى أن العناصر الحوثية الإرهابية لا تفهم سوى لغة السلاح والحرب ولا يمكنها العيش في ظل السلام.
وأوضح قائد اللواء 11 عمالقة في الساحل الغربي، أن اتفاق استوكهولم لم ير النور حتى اللحظة في ظل مماطلة وتعنت ميليشيات الحوثي الإرهابية، التي سعت إلى إفشاله من خلال خرق التهدئة والهدنة، التي التزمت بها قوات العمالقة والقوات المشتركة والتحالف العربي بحسب تصريحه لـ “الاتحاد”.
وتابع قائد اللواء 11 عمالقة، أن المليشيات الحوثية تواصل خرقها للهدنة في ظل التزام القوات العسكرية في الساحل الغربي والحديدة على إنجاح الجهود الأممية، رغم الصمت المريب الذي تلتزمه الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن على تصاعد الخروقات والانتهاكات، التي فضحت الحوثيين وأثبتت للعالم بأنهم مليشيات مسلحة لا عهد ولا ميثاق لها ولا يمكن إجراء أي اتفاقيات معها.
وذكر، أنه ومنذ ولادة اتفاق السويد سعت الميليشيات الحوثية إلى استغلاله في قصف المدنيين ومواقع ألوية العمالقة والقوات المشتركة في كافة المناطق المحررة من سيطرتها بالحديدة ناهيك عن زراعة الألغام والعبوات الناسفة وتفخيخ الطرقات وحفر الخنادق وتعزيز مواقعهم العسكرية.

 

قد يعجبك ايضا