أكد السفير فيليب أكرمان المدير العام لإدارة الشرق الأدنى والأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية بوزارة الخارجية الألمانية، أن موقف بلاده تجاه اليمن يتمثل في دعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث للتوصل إلى حل سلمي”.

وأعرب عن قلق بلاده من سلوك إيران في اليمن، قائلا: “نحن وشركاؤنا الأوروبيون نتفق سويا على أن موقف إيران يمثل مصدر قلق كبيرا بسبب ما تقوم به من أفعال في المنطقة”، مؤكدا أن المخاوف بشأن الدور الإيراني لا تقتصر على اليمن فقط”.

وأضاف، أن تنفيذ اتفاقية استوكهولم أمر حيوي، والتحالف العربي أظهر إرادة ورغبة حقيقية في تنفيذ الاتفاقية الأمر الذي لم يقابله الحوثيون بالإرادة نفسها.

وأشاد المسؤول الألماني، بالحجم الكبير للمساعدات الإماراتية المقدمة لليمن، مشيرا إلى أن ألمانيا تشارك في عملية التنمية في اليمن منذ عقود.

وثمن أكرمان، متانة العلاقات التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وبلاده، ووصفها بأنها “استراتيجية”.

جاء ذلك خلال حوار أجراه أكرمان مع صحيفة “ذا ناشيونال” الصادرة في أبوظبي.