أحمـد السليمـانــي الغشمـي يكـتب .. ودعآ ابى عبدالفتاح..

150

 

صحيفة عدن الخبر – خاص 

ودعآ ابى عبدالفتاح…

بقلم / أحمد السليماني الغشمي

 

في ليلة موحشه خيمت على محبين الفقيد وتألمت قلوب وبكت العيون واحس الجميع بفارغآ كبير بفقدان رجل صلب ومناضل بحجم الدكتور الفقيد فريد ناشر السقلدي…
تجمعت الحشود البارحه أتوا من كل حدبآ وصوب من عدن وخارجها لتقديم عزاء أسرة الفقيد بهذا المصاب الجلل والجميع متاثرآ واندهشت بهذا الحشود في تقديم واجب العزاء من كل الشرائح الفقير قبل الغني والمواطن قبل المسؤول والجار قبل الأخ ولم يكن الفقيد رجلآ عاديآ وحسب فكان نعم الصديق والجار مسخرآ وظيفته و خبراته المتراكمه كطبيآ وأستشاريآ ومقدمآ خدماته بعيادته المتواضعه في الفتره السابقه والتي استقطع الفقيد جزء من بيته الصغير بحجمه الكبير في قلوب الآخرين مقدمآ خدماته بالمجان لكل من يقصده في مجال اختصاصه تخصص عظام
معتبرآ هذا العمل كواجبآ أنسانيآ قبل ماتكون وظيفه

أن ومايحمله الفقيد من صفات نادرآ تجد من أمثاله واليوم خسرت عدن خاصه والجنوب عامه أحد رموزها قائدآ وموجهآ وطبيآ تعجز الكلمات والعبارات أن تعطيه حقه

فأدركت خسارتي أن شخصيا أنني لم اتشرف بمعرفته عن قرب والجلوس معه وخسارة محبيه بفقدانهم آخآ وجارآ وطبيبآ ومتذكرآ بتلك الكلمات وكأنها تخرج من لسان رفيقي اخي وصديقي عبدالفتاح والتي تقول في مستهلها..
فليبكي جميعكم معي حزنآ على أبي أعطوني عيونآ أبكي بها فقد جفت مدامعي..
مهما كانت الكلمات والمقالات والرثاء لن نستطيع أن نعطيك حقك آبى فتاح ولكن ذكراك ستكون في قلوب ووجدان محفوره في كل زاويه من زوايا حارة النماره بين أبنائه وستظل بصمتك يا آبى فتاح حاضره لن تغيب عنا

قد يعجبك ايضا