بـدحـــــيل يكـتب.. علماء وخطباء سيدي صاحب السمو، وتكييف الفتوى وفتوى التكييف

160

 

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

 

 

في بدايه الغزو الحوثي على عدن ومع استبسال شباب التمبل واندكو كانت هذه المفاجأه التي اذهلت جيش ومليشيات عفاش الحوثيه وبرغم سقوطهم واستشهدائهم. وعدم معرفتهم في الحرب في مواجهه جيش تدرب جيدا على حرب العصابات ولكن استمرت المقاومه ولم ينكفى الصغار برغم اننا كنا في كل.صلاه نؤبن شهيدا هذه حقيقه يعرفها كل من كان في عدن ابان غزوهم لهذه المدينه …
وعلى اثر هذه المقاومه التلقائيه والعشوائيه كانت هناك قصص كثيره وملاحم وشوهدت في العالم عبرتصويرها. في اجهزه تلفوناتهم وعلى اثر هذه البطولات ومسانده التحالف والسعوديه بالاخص انبرى خطباء السعوديه بالاشاده بعيال اندكو والتذكير بأبواب الجنه والدعوه للقتال ضد الحوثه وهم من شبههم علماء

السعوديه بالمجوس وقام كثير من علماء السعوديه بالاشاده باليمنيين والابطال التاريخيين في الاسلام من اليمن وتغنوا فينا وساندونا وعلى هذه. الدعوات والاناشيد تطوع كثيرين للموت شهداء ضد المجوس..
وبدأت الاناشيد مثل ياعاصب الراس وغيرها وصنع الشباب حاجزا منيعا وباشلائهم وروت دمائهم كل احياء عدن وشاهدها الجميع…
بعد هذه البطولات والمقاومه وانتصارهم ودحرهم وسيطرتهم على عدن فجاه وبضغطه زر من الامراء بتحالف السعوديه يتحول هؤلاء الرجال الذين كانوا مجرد اطفال بالامس الى ارهابيين ودواعش هكذا ببساطه وبكل صفاقه وباحتقار واستهانه لعقولنا وانكار لهذه الملاحم بل وفجاه صمت خطباءهم وعلماءهم وتحولوا الى معارضين لنا ونادوا بكبح جماح هذه الرجال وزج بالكثيرين بمعارك عبثيه

عبر الهائها بجبهات لاتمت. بصله لما يؤمنوا به. وخارج مدينتهم ..
مؤلم حال علماء القصور ومفتتين الملوك واتضاح ضحاله هؤلاء وعدميه ايمانهم وانهم مجرد ادوات لاسيادهم بغض النضر عن الدماء التي أريقت المهم تنفيذ اوامر سيدي صاحب السمو الملكي ..
وحسبنا الله ونعم الوكيل

#محمدبدحيل

قد يعجبك ايضا