ذكـرى المصفـري الصبيحـي تكـتب.. مات نجدي يوم مات الوطن ..

175

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

مات نجدي يوم مات الوطن …

 

مات المسكين وهو ينظف شوارع الحظيرة عدن ولم يتحمل قلبه منظرها الذي يدمي القلب و يكسر الخاطر …فظل ينظف و ينظف شوارعها رغم الحر و مشقة المهنة و حقارة راتبها … رغم تهميش الوطن له لم ينهب ولم يسرق ولم يقتل ولم يتطاول على حقوق الاخرين ….و حرم على نفسه واهل بيته اكل الحرام …ظل يقاوم و ينظف شوارع تدن حظيرة الاغنام التي اغرقوها القرويين المتصارعين عليها مند ستين سنة بوحل أخلاقهم و قاذوراتهم في كل زواياها و جوانبها التي تتهاوى في كل يوم مليون مرة …
مات نجدي عامل النظافة المخلص و الشريف و الطاهر و هو يحمل مكنسة الوطن و اكياس جمع الزبالة دون التفاتة من احد فهو مهمش و خادم كما ينظر اليه برغم طهر يديه … رحل بصمت ونقل لقبره عبر سيارة الزبالة ولم يحضر جنازته الا ابناء الجيران والمهمشين مثله و زملاء وظيفته … استكبروا واستكثر عليه المسؤولين بسيارة اسعاف تنقله للمقبرة و لو لتكريم يتيم و لمرة واحدة في حياته من باب المجاملة لقد ماتت الانسانية في وطني و قضي عليها …
عاش مهمش في وطن لا يحترم الشرفاء والصادقين وطن اصبح بؤرة فساد يتحول فيه في اليوم الواحد الاف من ابناءه الى مرتزقه …هذا يقيس الوطن وهذا يدرع و هذا يبيع و هذا يقتل وذاك يغتصب و يسجن و يعتقل الاحرار و يسرق و كأننا في بلد لم يكن يوما بلد حكمة و دين و كآننا في كوكب اخر لم يصله ولم يدخله بعد الاسلام ، ولا اي ديانات إلهية اخرى صم بكم لم نعد نرى الله وقد الغينا كل الحسابات في مخافة الله دنيا و اخرة …
ان هذا الوطن الذي هان عليكم جميعا و يهان شرفائه ، سوف تحلمون غدا مجرد الحلم في النظر اليه فعيون الخارج مسمرة عليه و لن يرحمكم احد فآنتم ماعدتم اهلا لهذة الارض الطيبة و قد افسدتم فيها … ستبكون على اليمن يوما ما بكاء النساء لانكم لم تخافون عليه ولم تتقوا الله فيه وفي انفسكم واهلكم …
رحل نجدي و كانت اخر امانية ان يؤذي واجبه كما ينبغي له مبتهلا لله ان يمر عليه العيد وهو واسرته في امن و امان مطمئنين و ان يرزقه الله رضا ضمير المسؤولين في الظفر براتب يآتي لاهله منه كسوة عيد و لقمة هنية بالحلال …مات وهو يعمل على تنظيف وطن افسده الكبار …
مهما قدمتم الان لنجدي بعد رحيله لن يلمعكم الوطن ياجبناء فقد رحل الرجل الذي كان يجب ان يكرم حيا و اثناء تشييعه واما صحوة ضمائركم فعليها اللعنة لم يعد لها قيمة الان يااوغاد الوطن … سيلعنكم التاريخ و الوطن يافاسدين الشرعية في فنادق الرياض و يا قادة عدن لقد نصبتم انفسكم قادة على عدن واهلها وانتم قتلة يستآجرون … لقد اختار الله نجدي رغم تهميشكم له في ايام مباركة ومات في موقع الشرف ورحل الى رب مقتدر والى وطن يستحقه … و اما انتم فآن الله يجهز لكم نهايات سيئة مثل نهايات اجدادكم وابائكم التي لم تتعضون منها ولم تتعضون يوما من التاريخ بما افسدتم بالارض و بما جنته ايديكم الاثمة بحق عدن واليمن الطيب و اهله الطيبين … ستعيشون اذلة صاغرين و مرتزقه مرتهنيين بياعين اوطانكم للتحالف وايران و الصهيونية .
الى جنة الخلد يانجدي فهم المهمشوووون و هم العملاء والمرتزقة الساقطون وانت الحر وسيدهم تهناك اليوم الجنة و المقام الحميد ..
#وداعا_ نجدي

ذكرى المصفري الصبيحي

 

قد يعجبك ايضا