الحزام الأمني (قطاع المنصورة) بقيادة القائد كمال الحالمي يقبض على ¤البلطجي¤ مطلق الرصاص بكثافة بشارع التسعين

195

 

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

عدن/ خاص

 

 

ألقت أسود الحزام الأمني في قطاع المنصورة، والتي أنشأتها دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة لحفظ الأمن في العاصمة عدن بقيادة القائد كمال مطلق الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد القطاع القبض على “بلطجي” أثار الرعب والهلع في إحدى شوارع المنصورة.

حيث أفاد مصدر أمني مسؤول في قطاع المنصورة أن مواطناً يُدعى “ف. ح. علي” ترجَّـل من إحدى سيارات موكب عرس في قلب شارع التسعين وأوقف سيارته وسط الطريق، آخذاً سلاحه ومُـطلقاً الرصاص الحي بطريقة استفزازية وكأنه في ساحة حرب دون أدنى احترام للأمن أو تعظيم لسلامة المواطنين.

وأشار المصدر إلى أن أسود قطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي تحركَّـت فوراً دون تأخير لفرض هيبة الأمن والحفاظ على سلامة الناس من هذا المستهتر واصفاً إياه بالـ”بلطجي”، فحدثت اشتباكات مع مسلحين كانوا على متن سيارة نوع “هايلوكس” في موكب الزفاف ذاته، مما بيَّــن أن موكب العرس يتعمد القائمون عليه اصطحاب الأسلحة والمسلحين لإقلاق السكينة العامة، وترهيب المواطنين في إحدى أهم شوارع مديرية المنصورة.

ونتج عن الاشتباك بين قوة الحزام الأمني في قطاع المنصورة وبين المسلحين الخارجين عن النظام والقانون إصابة جندي من الحزام الأمني (قطاع المنصورة)، كما أصيب أحد البلاطجة الذي أُسْـعِـف إلى إحدى المستشفيات القريبة، وتم التحفظ عليه تحت حراسة أمنية مشددة.

بينما تم حجز المتهم بإطلاق النار تمهيداً للتحقيق معه رسمياً بالتنسيق الأمني الكامل مع إدارة أمن العاصمة عدن ممثلةً باللواء شلال علي شائع مدير الأمن، وكذا إدارة البحث الجنائي التابعة لأمن العاصمة.

من جانب آخر شدد المصدر الأمني الرفيع بأن أسود كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي لم ولن يتوانوا أبداً في فرض دعائم الأمن والاستقرار في أنحاء مديرية المنصورة خاصة والعاصمة عدن بشكل عام تحت إشراف ورعاية مباشرة من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وبالشراكة مع إدارة أمن العاصمة عدن ممثلةً باللواء الركن شلال علي شائع مدير الأمن.

قد يعجبك ايضا