في لقاء جمعنا مع المرقشي.. لن يأتي استقلال الجنوب او يتحقق اي نصر للجنوب الا بوحدة الصف الجنوبي ..

302

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

القاضـي أنيـس جمعـان 

 

*في لقاء جمعنا  مساء يوم أمس الخميس 6 يونيو 2019م في منزل عميد الأحرار الجنوبيين أحمد عمر العبادي المرقشي بالعريش بخورمكسر حيث قمنا بزيارته نحن القاضي أنيـس جمعـان والناشط الجنوبي الإعلامي محمد بدحيل والناشط الإعلامي عبدالناصر أبن مختار رئيس تحرير صحيفة عدن الخبر الإلكترونية ، وتحدثنا فيها عن مجمل المستجدات في الساحة الجنوبية واليمنية وقال المرقشي إنه متفائل بغداً مشرق للجنوب ، وقد وجه يوم أمس الأربعاء رسالة لأبناء الجنوب ولكافة المكونات الجنوبية طالبها بوحدة الصف الجنوبي حيث جاء فيها:*

*بسم الله الرحمن الرحيم*

*الصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبدالله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين ..*

*أطيب التهاني وأجمل التبريكات ابعثها للشعب الجنوبي العظيم بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك .. إعاده الله على شعب الجنوب خاصة والأمة العربية عامة بالخير والبركات والصلاح والأمن والأمان والاستقرار .. „*

*بـ كل حُبّ وإحترام وتقدير وجزيل الشكر لله أولاً ثُمَّ لجميع من ساهم وشارك وعمل واجتهد بدون استثناء في إتمام التبادل وكذلك خلال استقبالي من يافع الشموخ إلى العاصمة عدن الحبيبة جزاهم الله خير الجزاء ، أيضاً الشكر والتقدير لكل من تضامن معي طوال فترة اعتقالي {الـ 12 عامًا} سواءً على الأرض من خلال المسيرات والوقفات الاحتجاجية أو عبر وسائل الإعلام المختلفة والمتنوعة ، كتب الله أجركم وجعله في ميزان حسناتكم جميعاً ..»*

*فـ الحمد لله اليوم اخاطبكم من الأرض الطيبة العاصمة عدن من بين أهلي وناسي ، و أدرك أن رسالتي ستصل للجميع ، هانحن في العام 1440هـ – 2019م ومازال الجنوب الحبيب أرض وإنسان في مأساة وحالة من الألم والمعاناة وكل ذلك بسبب ” التشرذم والتمزق ” الحاصل بين مختلف المكونات الجنوبية والقيادات السياسية ، أعوام وراء أعوام تمضي وشعب الجنوب تزداد معاناته ، وهذا ما يريدة أعداء الجنوب الطامحين في إستمرارية بقاء الشعب الجنوبي يعيش في وطأة المأساة بعيدًا عن الأمن والأمان والاستقرار والحياة الكريمة .. „*

*إلى جميع المكونات الجنوبية والقيادات السياسية المؤمنة بـ فك الارتباط ، اتقوى الله في شعب الجنوب وكفاكم ” تمزق وتشرذم ” ويجب عليكم أن تشعرون بالمسؤولية تجاة شعبكم وتبتعدون عن التعصب والحقد والبغضاء والتراشق الإعلامي في مابينكم وكونوا صفاً واحداً وأجعلوا إخلاصكم لله ثُمَّ لشعب الجنوب الذي قدم التضحيات الجسيمة في سبيل فك الارتباط والعيش الكريم في أرضه ووطنه ، وتعلمون أيضًا أن بقاء ” التمزق والتشرذم ” يخدم قوى الإحتلال البغيض ، وطالما ناديت وطالبت بوحدة الصف الجنوبي من خلف قضبان الظلم والطغيان اكررها مجدداً وكونوا أهلً للمسوؤلية وعقولاً بحجم دولة تضع مصلحة الجنوب فوق كل اعتبار مثلما يعوُل عليكم الشعب الجنوبي البطل الصامد ..»*

*بالرغم من طوال سنوات المعاناة وتزايد الوضع من الأسوأ إلى السيئ إلاّ أن شعب الجنوب صابراً* *وصامداً ومقاوماً متحدياً جميع الظروف السيئة المختلفة التي تواجهه ، هكذا عهدنا وعرفنا شعب الجنوب شامخاً لايعرف اليأس والأحباط والخضوع ، يا أيها القيادات والمكونات عودوا إلى رشدكم وأجعلوا ” وحدة الصف ” هدفكم الأساسي واقعاً عملياً لامجرد حديثاً بأسرع وقت ممكن ، أنَّ شعب الجنوب يستحق كل خير وليس حرامًا ولاعيباً أن تقدمون التنازلات لبعضكم البعض من أجل الجنوب الأرض والإنسان بل تلك هي الشجاعة والمحبة والإخلاص للجنوب وذلك الوفاء للشهداء الميامين والإحترام للتضحيات والبطولات الذي سطرها أبناء الشعب الجنوبي البطل في مختلف الأزمان والأعوام :*
*[ فلا تخذلون شعباً يعقّد عليكم بعد الله سبحانه وتعالى الآمال في تحقيق الهدف المُنشود والعيش الكريم .. “*

*تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .. وعيد سعيد على شعبنا الجنوبي إعادة الله أعواماً مديدة والجنوب دولة وشعبه يعيش الحرية والحياة الكريمة في أمن وأمان .”*

*الخلود للشهداء*
*الشفاء العاجل للجرحى*
*الحرية للأسرى في سجون الإحتلال الشمالي والإحتلال الصهيوني .*

*عميد الأسرى الجنوبيين*
*أحمد عمر العبادي المرقشي*
*الأربعاء 5/6/2019*

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=618391305333684&id=100014884603730

قد يعجبك ايضا