*شكري سلطان يكتب. ….عودة الرئيس إلى عدن ضرورة ملحة باتحالف*

68

عدن الخبر
كتابات حره

ربما نحتاج للمزيد من الشجاعة للكتابه حول هذا الموضوع وصدقوني ترددت كثيرا قبل أن أكتب هذه المقالة ربما يكون قلق نفسي مما يحدث للإخوة الصحفيين الذين يحملون هم إعادة النظام والقانون لهذا البلد في ظل فوضى عارمة في كل جوانب الحياة اليومية للإنسان وأخص بالذكر المناطق المحررة لأن مابيد المليشيات الحوثية من مناطق لا تستطيع التحدث عنها بحكم إنها تحت سيطرة الإنقلابيين الحوثيين لكن سؤالنا هو ما هو سر ابتعاد الرئيس هادي عن بلاده؟؟ فيما يقول التحالف العربي أن هناك مناطق محررة لماذا لا يستطيع الرئيس العودة؟؟ أقل شي يعود إلى عاصمة البلاد المؤقتة والتي أعلنها في 2015 وهذه العاصمة محررة بالكامل. .يتبادر إلى الذهن أسئلة أخرى وهو من هو المسؤول الذي يرفض عودة الرئيس هادي إلى عدن وماهي الحكمة من أضعاف الرئيس وحكومته وماهي المعوقات التي تعترض سير عودة الرئيس إلى عدن لممارسة مهام رئاسته من عدن. .إلا يعلم التحالف أن غياب الرئيس جعل شعبيته تتضائل بشكل مريييع. .الا يعلم الرئيس شخصيا بهذا. .!! وجود الرئيس يلعب دورا مهما في تطبيع الأمور في المناطق المحررة وشعور المواطن بالأمان والاستقرار. .اما هكذا فما يحدث هو عبث في عبث الرئيس يا التحالف العربي الرئيس بدأ يفقد شرعيته الدولية إن لم يكن فقدها بالفعل بالله عليكم عندما تقولوا أن 90 بالمية من ارض اليمن في يد الشرعية والمبعوث الأممي وسفراء الدول يلتقون الرئيس الشرعي للبلاد في الرياض فأين هي ال90 بالمية من الأرض المحررة الا توجد 5 كيلو متر من ال90 بالمية آمنة للرئيس بينما يلتقي المبعوث الأممي بالانقلابيين في ال10 بالمية الغير محررة والغير آمنة لهم أي منطق هذا وكيف تفكرون أليس فيكم رجل رشيد. .لذلك عودة الرئيس بات أمر في غاية الأهمية إن كنتم صادقين فيما صرحتوا به عند انطلاق عاصفة الحزم وهي إعادة الشرعية اما ما تمارسوه الآن فهذا بعيد وبعيد جدا عن إعادة شرعية أو غيرها فلا تكونوا في المكان الخطاء نرجوا منكم تصحيح هذا الخطاء وإعادة رئيسنا حتى لا نكتب مقال ربما يزعجكم كثيرا وندفع نحن ثمن كلمة قلناها بغضب في وضع بلد وشعب وضع الامال بين ايديكم. …انتهى
شكري سلطان

قد يعجبك ايضا