الأمطار نعمة من الله سبحانه تعالى فلا تكفروا بنعم الله

بقلم/ أحمـد علـي القفـيش

156

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

الأمطار نعمة من الله سبحانه تعالى فلا تكفروا بنعم الله

 

 

عندما تجدب الأرض يلجئ الناس إلى الله ويصلون صلاة الإستسقاء ويدعون الله ويتضرعون إليه أن يغيثهم ويحيي لهم الأرض والأنعام ويمنع عنهم العطش ويلين قلوبهم ويستغفرون الله خوفا من أن يكون منعه للمطر عنهم غضبا وسخطا عن ذنب أقترفوه وإذا هطل عليهم شكروا وسبحوا وأستغفروا وتوجهوا بالدعاء لله بأن يكون غيثا نافعا ورحمة.

فما أعظم جزاء الله لعباده الشاكرين وما أعظم عطائه وكرمه كيف لأ وقد قال تعالى: ﴿ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْمَاءَ إِلَى الْأَرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعًا تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأَنْفُسُهُمْ أَفَلَا يُبْصِرُونَ ﴾ [السجدة]
وقال تعالى: {وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ . ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} الحج

هذا كلام الله الذي سخر البحر والرياح والسحب والمطر كلا يجري بأمره وهوا المصرف والمدبر وليس كلام محطات الأرصاد وتوقعات البشر فلماذا الصياح والعويل والأستغاثة من رحمة الله بدل الشكر ومنذ الدقائق الأولى لهطول الأمطار.

إذا تعرضت بعض المناطق لأضرار وإذا حدثت بعض الخسائر البشرية او المادية فليس للمطر ذنب فيها لأن الله منذ أن خلق الأرض وجعل للإنسان فيها منافع جعل المطر أحدى تلك المنافع وأهمها فالحياة على هذه الأرض والمطر متلازمان إذا غاب المطر فقدت الحياة وصارة كل الكائنات على كوكب الأرض مهددة بالموت.

ولذالك لو بحثنا في الأسباب الحقيقية للأضرار والخسائر والكوارث التي قد تتسبب سنجد أن سببها الإنسان نعم أنتم جيل الألفية الثالثة لم تحافظوا على ما صنعه أجدادكم في العصور الحجرية فمن بنوا صهاريج عدن قبل ألآف السنين جعلوا من إعمارهم للأرض والإستفادة من طبيعتها وإستغلال مياه الأمطار لوحة ومعلم تاريخي وحضارة فريدة أذهلت العالم ليأتي من بعدهم بألآف السنين في عصر ما يسمى بالتكنولوجيا الحديثة ليسدوا مجاري المياه وتصريفاتها ويبنوا فيها ثم يستغيثون.

إن الله سبحانه تعالى يقول: {وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا…} [الأعراف:56]
نعم إن أي أضرار او كوارث تحصل هي بسبب فساد الإنسان نفسه وليس بسبب الأمطار فما هوا حاصل في شبكات المد الكهربائي العشوائي يعتبر كارثي في الأوقات العادية وليس فقط مع هطول الأمطار وإن كانت نسبة الخطورة تزيد مع الأمطار.

اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام ونعمة العقل ونعمة الإدراك والتدبر اللهم لك الحمد على نعمة المطر اللهم أحفظ عدن وأهلها وجنبهم كل مكروه وأعنهم على إصلاح ما أفسده السفهاء منهم.

احمد علي القفيش
2019/6/10

قد يعجبك ايضا