في رسالة من ساكني الحرم الجامعي لمدير الكهرباء.. اصبحنا نازحين لانعرف طعم النوم في المنطقة بسبب ضعف الكهرباء ..

50

 

صحيفة عدن الخبر – خاص

 

الأخ/مدير عام مؤسسة الكهرباء المحترم

بعد التحية،،
أتمنى أن يتسع صدركم لما سأعرضه عليكم في رسالتي ولشكواي والتي تمثل أبسط شيء نتقدم بهي اليكم لتعبر عن حجم المعاناة والجحيم والتي نعانيه بسبب ضعف التيار الكهربائي منذ 2017م وخاصة عند شهور الصيف..
أخي العزيز منذ 2017م وجزء كبير من سكان الحرم الجامعي يعتصروا الما وضيقا لا يعرفون طعم النوم أيام الصيف بسبب ضعف التيار الكهربائي التي تسبب لنا ولاجهزتنا المنزلية بالتلف والضرر المادي الكبير..
أستاذي العزيز تقريبا منذ 60 يوما لا نستطع تشغيل اجهزة التكييف وكذلك ثلاجات المنازل صرنا في بيوتنا كنازحين..
يعلم الله بأننا نعاني الامرين أطفالنا و آبائنا وامهاتنا محرومين من لذة النوم بسبب شدة الحر ناهيك عن أمراض العصر كارتفاع القلب وضغط الدم والسكر وكل هذه المعاناة بسبب مصيبة ضعف التيار الكهربائي والتي أصبحت مسالة حلها معجزة وشبة مستحيلة لدى إدارة المنطقة الثالثة..
لم نعد قادرين حتى على تشغيل مراوح منازلنا
وعليه نناشدك بكل الإخوة أن تلتفتوا إلينا بعين الرحمة ولابائنا وامهاتنا وأطفالنا كوننا طرقنا كل الأبواب لادارة المنطقة الثالثة منذ عامين ولكن دون جدوى لا حياة لمن تنادي نستحلفكم بالله بسرعة إنقاذنا من هذه المعاناة والكارثة التي نعيشها منذ 2017م
ارحمونا يرحمكم الله

اخوكم هشام حسين فقيه من سكان الحرم الجامعي..
مدينة الشعب

 

 

قد يعجبك ايضا