شكري سلطان يكتب .. قصة الكهرباء في عدن

181

 

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حره

بقلم/ شــكري سـلطـان

 

من يعتقد أن انقطاعات الكهرباء في هذا الحر الشديد في عدن أنها بسبب خروج الغلاية مدري رقم كم وصيانة المولد الصيني في محطة المنصورة 2 وخروج القطرية فهو إما غبي او اهبل واذا أحسنت الظن فيه فهو على نياته. .كل هذا الكلام فاضي جدا. .ولو نربط الأمور التي حدثت خلال الأسبوع الفائت فقط لاعاد نروح بعيد سنجد أن ما يحدث في الكهرباء هو استكمالا لما يعد من تخطيط حقير ودنيء ابتداء بالاخبار الواردة عن استعدادات عسكرية يجريها الانتقالي ليس لدعم جبهات الضالع وتحريرها لا لا ولا أيضا لما صرح به رئيس الانتقالي بتحرير حضرموت المحررة اصلا لا لا لاتكونوا سلبيين بل للانقضاض على عدن والتي هي اصلا بيده كما صرحوا سابقا. .طبعا هذا الانتقالي لا يملك أي قرار..وفاقد الشيء لا يعطيه انتظر الناس ساعة الصفر التي سيعلنها الزبيدي ومع زيارة رئيس الوزراء في الحكومة الشرعية لأبوظبي تغيرت الخطة فما كان من الزبيدي إلا ان أصدر بيان بركز الإعلام الجنوبية على مؤسسات الدولة المركوزة اصلا من 2011. .ومن ضمن المخطط المرسوم الضغط على الشارع العدني بقضية الكهرباء حتى ينفجر هذا الشارع ويؤيد أي تحرك ضد الحكومة الشرعية في عدن وفي أول إسقاط للحكومة ستعود الكهرباء أفضل مما كانت عليه ولا عاد أي محطة بتخرج لا تواتي ولا تشتري من السوق شيء هذا كل مافي الأمر بمشكلة الكهرباء الواقعة هذي اليومين وربما تستمر حتى ينجح الإماراتي بالتوقيع على عقود النفط والغاز وربما أشياء أخرى من تحت الطاولة وتمرير ما يريد ساعتها بتعود الكهرباء في التحسن تدريجيا عشان محد يشك مننا أنها بيوم وليلة تصلحت. ..للأسف الشديد نتعامل مع زنوات وليس بشر عاديين جاؤوا إلى الدنيا بطريقة شرعية وهذه هي الحقيقة شئنا أم أبينا وهولا هم بائعين الأوطان لمن يدفع وطز بالشعب ✋🏻
شكري سلطان

قد يعجبك ايضا