الحـاج الحــيدري يكـتب.. حديث___اليوم ( الصراحه كلمه مره فمن يجرؤ على الكلام)

168

 

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات

 

حديث اليوم( الصراحه كلمه مره فمن يجرؤ على الكلام)

 

 

في سبيل البحث عن المعرفه والمعلومه الصحيحه التي تحترم عقول الناس ولا تستخف او تستهتر بها او تدجل وتكذب عليها حيث استطعنا الخوض بعمق في العلاقات التاريخيه الوطيده التي تجمع ايران باليهود وكذلك تطور هذه العلاقات بينها وبين اسرائيل عند قيامها وكذلك امريكا….. حيث اكدت دول اوروبا جميعها ان ايران لاتشكل اي خطر على مصالحها وكذلك امريكا واسرائيل ولو شعروا وحسوا بذلك لتحالفوا ضدها كماتحالفوا ضد العراق فايران ترتبط بعلاقه فريده ومميزه وغامضه لم يستطع احد ان يفك لغزها وشفرتها وهذه العلاقه التي بين الايرانيون واليهود ليست وليده اليوم ولكنها منذ القرن الثامن قبل الميلاد كما يثنون ويشيدون بالملك الفارسي كورش ويعتبروه المرسل من الله ومنقذا لهم من ماهم فيه من العذاب والهوان والذل وعند قيام دوله اسرائيل عام48م توطدت وتطورت هذه العلاقه اكثر وحتى عند قيام ثوره الخميني عام79م اتفقت حكومته مع الموساد الاسرائيلي لتوريد سلاح لها وكان لها ما ارادت كما يوجد بايران (اكبر جاليه يهوديه) رقم ان الفرس سمحوا لهم بالمهاجره الى اسرائيل كماانهم يمتلكون مدارسهم ومكتباتهم الخاصه حيث يمتلكون مكتبه (تحوي على عشرين الف كتاب)وكذلك المستشفيات والمقابر والمعابد( اربعين كينست)ان شعار الموت لامريكا الموت لااسرائيل اللعنه على اليهود كلها خدع واكاذيب لا يصدقها الا المعتوهون والمرضى من الناس حتى ان الامريكيين انفسهم اعترفوا ان تلك الشعارات لا تشكل خطر عليهم وانه يمكن يضحون با اصدقائهم في السعوديه وبقيه دول الخليج للتصالح مع ايران وانهم ممكن ان يتنازلوا عن اليمن مقابل العراق هذاماتشير به حرب المصالح (فاعرف عدوك ايها العربي ولاتذهب بعيد وتبدد ثروتك وتضيع بلادك) اللهم اني بلغت اللهم فا اشهد.

قد يعجبك ايضا