#استاذي_الوطـني.. الأستاذ انصاف

198

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة 

 

#استاذي_انصاف_ياوطني:

 

الاستاذ انصاف مدير مدرستي في الابتدائيه والتربوي القدير والذي كان يسبب لنا رعبا حين نخطى واذا عوقبنا كنا نستسلم رهبا ولأننا نخشاه وفي الجانب الاخر كان مدرس على اعلى مستوى وفي ايصال المعلومه .
تكالبت عليه الضروف وهزمته الحياه ولانه لم يعتاد التسول والاستجداء بقى في بيته وتقلبت به الحياه ولم يعد مرغوبا به فتم اخذه الى احدى العمارات الخاليه وتم رميه والانسلال والتخلي عنه هكذا ببساطه وبصمت بقى هناك ولم يستجدي احدا رغم انه مشلول كامل ومقعد حتى الفئران تطاولت عليه ونهشت في اطرافه ولحسن الحظ هناك من لاحظ هذا رغم أن يتالم بصمت وتورمت قدماه لدرجه مفزعه وقام بعض الشباب المحبين للخير لاخذه بينما حاول الاعتراض ولكن بعد تدخل اخته وافق للذهاب معهم الى المستشفى وليقوموا بعلاجه ولو متاخرين والحمد لله هناك من ابداء تكفله بعلاجه وتحويله الى دار المسنين …
اقف الان امام هذه الصور للاستاذ انصاف واقول في نفسي ليتكم رايتوه حين كان شابا معطاء واقفا ينضر الى الطلبه ويتمحص في الساحه كنا نمشي بهدوء متأكدين انه يراقب تحركاتنا المشبوهه..
اي وطن هذا الذي نعيش بين ضهرانيه لاندرك ظروف جيراننا وغياب اصحابنا واقاربنا ..
اين طبازتنا العدنيه وتالفنا وتراحمنا وتلاحمنا وتراحمنا وواجباتنا ايموت استاذي وملهمي في غرفه مهجوره وتاكله الفئران وحيدا غريبا بصمت فلاتهتز ضمائرنا ولاتغضب نفوسنا ولانحزن ولانشعر باي تانيب للضمير …
افيقوا افيقوا ايها الناس تراحموا وتلاحموا وااتلفوا اين تراحمكم ايها العدنيين افيقوا
اسالكم بالله ان اصحوا

 

#محمدبدحيل

 

قد يعجبك ايضا