ذكـرى المصفـري الصبيحـي تكـتب .. نداء إستغاثة للإنسانية عاجل جدا من مدينة عدن المنكوبة .. (فيديو)

71

 

 

صحيفة عدن الخبر – كتابات حرة

 

الى لكل الجهات الحكومية والمنظمات الطبية والانسانية في الخارج ارجوكم انقدوا عدن …انقدوا عدن …عدن تموت …نناشدكم بالانسانية بالدين والاخوة سرعة التدخل العاجل لانقاذ اطفال و نساء و رجال و شيوخ عدن من وباء غريب يغزو الان عدن … وباء شبيه بالكوليرا ولكنه ليس كوليرا يتفشى بسرعة جنونية وبشكل متسارع وكبير حالياً بين صفوف المواطنين وقد أٌدى الى وفاة اعداد مهولة و طويلة لشباب عدن واهلها وهناك عشرات الحالات الاخرى يجري نقلها يومياً الى المستشفيات والبعض منها في وضع صحي سيء جدا وحرج وفي وضع الغيبوبة التامة .
نناشدكم بحق الانسانيه بحق الادمية وبحق الدين والعروبة بسرعة التدخل العاجل لانقاذ اطفال عدن واهاليهم من هذا الوباء المتفشي بالعاصمة عدن …
الاخوه والاخوات ابناء عدن ….

الاخوة ممثلي الهيئات والمنظمات الصحية والانسانية …

ارجوكم سرعة التدخل … عدن تموت واهلها يسقطون بين كل دقيقة واخرى ارجوكم تم ارجوكم سرعة التدخل لانقاد عدن … انقذو اهالي عدن من وباء غريب يقتل الشخص خلال ساعات بسبب انهيار الصفائح الدموية وارتفاع حرارة الجسم الذي لا يستجيب لاي علاج …
توفى الى الان العشرات من ابناء المدينة بصمت مخيف … اعداد كبيرة تسقط ووزير الصحة اليمني نائم في فنادق الرياض بالعسل لا بارك الله فيه ووزارته الفاشلة الفاسدة دون خجل ولا خوف من ربنا … وزير مجرم وموظفين لا صوت لهم وليسوا متواجدين مع الناس بلا ضمير كآنهم ليسوا بشر ولا دخل لهم بما يحدث …ان هذا الوزير المجرم وموظفيه للان لم نسمع لهم اي نداء للعالم او استغاثة للمنظمات الصحية ..لا وجود لهم ولا دور ولا صوت ولا همس في مناشدة شرفاء العالم في انقاد عدن …. ولا تصريح للناس وللعالم بما يحدث في عدن وحول هذا المرض الفتاك …هذا الوزير الظالم وموظفيه لم يكونوا اهلا بالمسؤولية الوطنية التي تحملونها لذلك نطالب الشعب بمحاكمتهم وفضحهم …موظفين لا دور لهم لم ينزلوا للناس و يشاركوا المدينة احزانها وعلى الدولة محاسبتهم … ولكن للاسف دولة الفنادق لا وقت لذيها في محاسبة احد فهي تحشد لمعركة البقاء والموت مع المجلس الانتقالي في عدن …الكل يحشد سلاحه وعبيده واتباعه في مدينة منكوبه تهاجمها الفيروسات والاوبئة والمجاعة والقهر و الظلم و الموت من كل جهة ….وباء و حشد عسكري و تلوث شوارع وطرق وحرارة و نقص في الغداء والمال لقد حاربوا عدن من كل حدب وصوب وان لله نشتكي حالنا …
لازالت حالات الاصابة بالمرض في ازدياد مستمر وهناك العشرات من الحالات يتم إنزالها الى الوحدات الصحية التابعة للمراكز الصحية والمستشفيات العامة والخاصة وللاسف لم يتم تشخيص المرض ومعرفته للان …كل مراكز عدن الصحية الهشة والمشتشفيات الخاصة والعامة تكتظ بالاصابات بل اصبحت بؤرة عدوى لعدم توفر امكانيات التعقيم و العلاج والعزل الصحي بين المصابيين … ولا وجود لوزير الصحة ولا موظفيه وكآنهم اشباح وليسوا بشر ، موظفين بالمراسلة فقط …
لذا نناشدكم ياعالم يامنظمات إنسانية بإسم الضمير والإنسانية اعطاء مدينة عدن جل اهتمامكم وان تنظروا اليها بصورة استثنائية وعاجله نظرآ لما تعانيه من تفشي لهذا الوباء الفتاك وكما يعلم الجميع ان المرض غريب وخطير وان تم الاسعاف وارسال الحالات المنهكة فمضاعفات المرض في ازدياد ولا علاج له مرض غريب عجزت كل المختبرات عن الفصح عنه ونخاف ان يكون وباء مستهدف عبر جهات محلية وخارجية لزعزعة الامن في هذة المدينة …مدينة كل العيون موجهة اليها … يتقاتل الجميع عليها والهدف تشريد و ارغام اهلها للهجرة و الخلاص مما تبقى منهم وافراغها من سكانها ..
انها مؤامرة دولية يشترك فيها مجرمون يمنيين جنوبيين وهذا والله لهو خطراً آخر على حياة اهل عدن الصامدين و الصابرين والمحتسبين الله مند ستون عام من مصائب الجنوب واليمن والسياسات الفاشلة لحكامها وقادتها ،
لذا نناشدكم بإنزال حملة او بعثة طبية بشكل مستعجل مزوده بجميع العلاجات الكافية لمجابهة هذا المرض الوباء القاتل والاستجابة الطارئة لطلبات العاملين في الوحدات الصحية ومساعدة اهل الضمائر من العمال الصحيين الذين يعملون بصمت دون اي مساعدة او التفات من وزارة الصحة الفاشلة في اليمن … حيث تم تحويل العديد من الحالات للمستشفيات والحالات في ازدياد وحالات اخرى لازالت تحت المتابعة فهذا ندائي اليكم نرجو ان يلامس ضمائركم وضمير كل مسؤل في الوطن وخارج الوطن ولكم جزيل الشكر والتقدير …

#محاكمة وزير الصحة وموظفيه مطلبنا

🖋 ذكرى المصفري الصبيحي
المانيا

 

 

قد يعجبك ايضا