كشفت نقطة تابعة للحزام الأمني في جبل العر بيافع عن تلاعبات في التخليص الجمركي الذي يصرف للتجار من ميناء عدن.
 
وأفاد مصدر أمني أن النقطة ضبطت، أمس، خمس قاطرات تحمل بضائع إلى مناطق سيطرة الحوثيين في الشمال، مشيرا إلى أن الوثائق التي يحملها سائقو القاطرات الخمس مدون فيها أن البضائع المنقولة هي زجاج سيارات ولمبات، وعند التفتيش تبين أن القاطرات تحمل ألواحا شمسية تستخدم لتوليد الكهرباء وكانت في طريقها إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين شمالا “وهي مناطق عادة ما تكون باردة ويقل استخدام مثل هذه التقنية عدا من بعض الاستخدامات العسكرية والمتنقلة”.
 
وفتحت قوات الحزام الأمني تحقيقاً مع سائقي القاطرات الخمس وهم (ع.أ.ح.ح.)، (م.أ.ع.ق.ر)، (ب.ع.أ.ق)، (خ.م.س.ص)، (ن.م.أ) الذين كشفوا في اعترافاتهم عن تلاعب بوثائق التخليص الجمركي في ميناء عدن.
 

ونفى سائقو القاطرات خلال التحقيقات معرفتهم بما تحتويه الحاويات التي يقومون بنقلها وعدم مطابقتها لما هو مدوّن في الوثائق والتراخيص، محملين جمارك عدن المسؤولية عن هذه المخالفات القانونية.