لماذا هذه الحملة على العقيلي وحيدان؟ وماحقيقية ايقاف عدد من ملفات الشهداء والجرحى ومن يرفض الحقيقية والكشف عنها

346

 

 

صحيفة عدن الخبر – مقالات

 

من خلال اطلاعي على الكثير من ملفات الشهداء والجرحى واهتمامي بهذا الملف المهم وبحسب متابعتي على اخر مستجدات واللقاءات بخصوص هذا الموضوع اليكم بعض الحقائق باختصار ..

اساس الموضوع رواتب كانت تصرف بأسماء شهداء وجرحى ولم يستلمها لا اسر شهداء ولا جرحى وبعضهم جاءوا وكلاء الشهداء وقالوا انهم لم يستلموا من قبل اي مرتبات.. فمن الذي كان يستلم هذه المرتبات

واسماء شهداء وجرحى جاء وكلائهم لتغير اسم الوكيل او السكن وعند تسليمهم للملفات تم اكتشاف انها ملفات لأسماء شهداء وجرحى وهم ليسوا شهداء وجرحى

– اذا جئت تبحث عن رقم هذه المبالغ ستجده بأكثر من ثمانية اصفار اين كانت تذهب ولمن؟

اساس الموضوع فساد واختلاسات وهدر للملايين باسم الشهداء والجرحى والذي أكتشف هذا هو ابراهيم حيدان واللجنة العسكرية

– هناك ملفات لشهداء وهم ليسوا شهداء بعضهم توفى بسبب حوادث مرورية او سير او بقضية ثأر او وفاة طبيعية والبعض من حصل على ترقيات والبعض يستلم راتبين برقم عسكري في عدن ورقم عسكري في مأرب ..

– وهناك ملفات لجرحى معاقين وهم ليسوا جرحى معاقين بعضهم امراض خلقية منذو الولادة والبعض الاخر اللي فيه دحش واللي اصابة عادية قديمة ..

كل هولاء يستلمون مرتبات على حساب الشهداء والجرحى الحقيقيين الذين يعانون والبعض منهم دمائهم لم تجف بعد، فمن يرضى بهذا الظلم ، هناك شهداء حقيقيون استشهدوا في وسط المعارك وجرحى مقعدين وحتى يومنا هذا لم يسجلوا ولم يستلموا رواتب وحالاتهم المادية والاجتماعية صعبة هم من يستحقون المرتبات والترقيات ..

للعلم بعض اسر الموقفة رواتبهم تم اخذ اعترافات كتابيه من ذويهم بان حالة شهيدهم او جريحهم غير صحيحة وانه ظروفهم صعبه ولهذا اضطرو للتلاعب بالملفات للحصول على راتب يستطيعون بها مواجهة الظروف الصعبة التي يعيشونها وبعد كتابة الاعتراف تم اطلاق راتبهم وتم رفع اسمائهم للقيادة العليا للنظر بالحالات اجتماعيا ..

السوال

– لماذا هذه الاسر لم تأتي من قبل اذا ملفاتهم صحيحة وتوقفت رواتبهم ظلما. ؟!

– لماذا هذه الحملة على اللواء الركن أحمد حسين العقيلي و العميد الركن ابراهيم حيدان .؟!! ولماذا بالذات بهذه الفترة ؟!

– الجواب لأن اللجنة العسكرية اكتشفت التلاعب بهذه الملفات وان العميد الركن إبراهيم حيدان طالبوا بفحص كل الملفات

ومؤخرا وجه العميد حيدان رسالة الوكيل النوبة حدد فيه عمل لجان متخصصة مشتركة لفحص الملفات وكان مقرر لها البدء بالعمل من تاريخ 16/ 6/ 2019 ولكن الوكيل النوبة رفض التجاوب واصر على صرف كل مرتبات الشهداء والجرحى دون فحص.!

وزارة الدفاع تصرف شهريا مرتبات باسم الشهداء والجرحى ما يقارب اربعمائة وثلاثة وتسعين مليون ومئتان وتسعة وتسعون الف ريال (493.299.000) وكثير من الشهداء لم يستلموا مرتباتبهم واكتشوا مأخرا ان ليهم رواتب وكثير من الشهداء والجرحى ليسوا بشهداء وجرحى حقيقيون يستلمون مرتبات .. فساد وظلم يصرون على الاستمرار به وعندما طلب منهم العقيلي وحيدان التوقف ومراجعة وفحص كل الملفات قاموا بشن حملات اعلامية ضدهم واتهامهم بايقاف وعرقلة مرتبات الشهداء والجرحى بينما من يدعوهم للتحريض هو المتسبب الرئيسي بكل هذا وهو من تلاعب بملفاتهم ومرتباتهم .

وللعلم لدي صور وثائق واعترافات ليست للنشر ولكنها للاطلاع لمن يريد التأكد من صحة كلامي

عبدالناصر ابن مختار

قد يعجبك ايضا